Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

إندونيسيا تعلق تجمعاً دينياً إسلامياً وتضع نحو 9000 شخص في عزل صحي

حجاج مسلمون في تجمع ديني كبير في غوا بإندونيسيا
حجاج مسلمون في تجمع ديني كبير في غوا بإندونيسيا Copyright AP Photo/Syaief
Copyright AP Photo/Syaief
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أوقفت إندونيسيا تجمعًا دينياً يضم ما يقرب من 9000 مسلم وبدأت في عزلهم وفحصهم يوم الخميس لمنع زيادة انتشار فيروس كورونا وسط ارتفاع في عدد الحالات.

اعلان

أوقفت إندونيسيا تجمعًا دينياً يضم ما يقرب من 9000 مسلم وبدأت في عزلهم وفحصهم يوم الخميس لمنع زيادة انتشار فيروس كورونا وسط ارتفاع في عدد الحالات.

ولم توافق السلطات على التجمع الذي استمر أربعة أيام في مدرسة داخلية في منطقة ريفية في مقاطعة سولاويزي الجنوبية، بسبب مخاوف من احتمال انتشار الفيروس على نطاق واسع في رابع أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم.

الحدث تنظمه جماعة "تبليغ" الدعوية الإسلامية، التي أقامت حدثًا مشابهًا في ماليزيا قبل ثلاثة أسابيع، تم ربطه بما يقرب من ثلثي الإصابات في ذلك البلد والبالغ عددها 900 بالإضافة إلى عشرات الحالات في دول أخرى.

اكتشاف إصابة بين المشاركين

وقال نور الدين عبد الله حاكم جنوب سولاويزي إن الفرق الطبية التي فحصت أكثر من 8600 مشارك اكتشفت إصابة بالحمى لرجل تم نقله إلى المستشفى.

وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي أبلغت فيه إندونيسيا عن ست حالات وفاة أخرى، بما مجموعه 25 حالة وفاة، وهي أكبر نسبة في جنوب شرق آسيا، وأكبر قفزة يومية لها من 82 حالة إلى 309.

تفاجأ بعض المشاركين الذين وصلوا صباح الخميس بإلغاء الحدث.

يمكن أن يساعد التحرك السريع لإندونيسيا على منع تفشي المرض كما هو الحال في ماليزيا، التي أغلقت يوم الأربعاء حدودها وأغلقت المدارس والشركات والمكاتب الحكومية لمدة أسبوعين.

وكانت الحكومة الإندونيسية قد تعرضت لانتقادات لبطئها في التعامل مع انتشار الفيروس، الأمر الذي يثقل نظام الرعاية الصحية في البلاد التي يقطنها أكثر من 267 مليون شخص.

السيناريو الماليزي

كان رجل ماليزي قد حضر الفعالية الإسلامية في بلاده من بين شخصين توفيا في البلاد.

مع تجمع المشاركين في الحدث الماليزي معًا للصلاة والخطب والنوم في مكان ضيق بالإضافة إلى تناول الطعام جماعياً، انتشر الفيروس دون أن يلاحظه أحد خلال التجمع الذي استمر أربعة أيام وشارك فيه 16000 شخص، بما في ذلك من المناطق الساخنة الوبائية السابقة الصين وكوريا الجنوبية.

ظهرت آثار التجمع الماليزي بعد أسبوعين تقريبًا، عندما أبلغت بروناي عن أول حالاتها التي شملت مواطنين عادوا من الحدث. كما أصيب أشخاص من كمبوديا وسنغافورة وتايلاند وإندونيسيا وفيتنام.

4000 شخص في تجمع ديني آخر

في تجمع ديني كبير آخر ، حضر نحو 4000 شخص كاثوليكي رسامة أسقف جديد يوم الخميس في بلدة نائية في جزيرة فلوريس.

وأظهرت صور الحفل المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصًا جالسين بجانب بعضهم البعض ، متجاهلين إجراءات التباعد الاجتماعي وتعليمات الوقاية.

وقال المسؤول الإقليمي ماريوس أردو جيلامو إن الحدث كان مخططًا له منذ فترة طويلة ولا يمكن تأجيله ، لكنهم حاولوا منع الناس من الحضور. كما لم يشارك وزراء الحكومة وكبار المسؤولين الآخرين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المجاعة تهدد حدائق الحيوانات في إندونيسيا والسبب كورونا

ألمانيا: حملة مداهمات ضدّ حركة "مواطنو الرايخ" النازية الجديدة

فيديو. كوريا الجنوبية: إضراب الأطباء ضد زيادة عدد طلبة الطب في البلاد