عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: قوات مكافحة الشغب تستخدم خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في تشيلي

قامت قوات مكافحة الشغب في تشيلي باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق مئات المحتجين الذين تجمعوا في ساحة بلازا إيطاليا في سانتياغو للمطالبة بإصلاحات اجتماعية واعتماد دستور جديد.

وأفرغ فيروس كورونا الجمعة الطرقات في تشيلي من المتظاهرين الذين يتجمعون كل أسبوع بأعداد ضخمة.

ولم يحضر سوى المئات الجمعة إلى الساحة التي انطلقت منها الحركة الاحتجاجية، وباتت تعرف بأوساط المتظاهرين بـ"ساحة الكرامة".

ومنعت الحكومة التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخصاً وأغلقت الحدود.

وبعد خمسة أشهر من الاحتجاجات غير المسبوقة في البلاد والتي قتل فيها 31 شخصاً، لا يزال التوتر سائداً في البلاد.

وانطلقت الأزمة الاجتماعية في 18 تشرين الأول/أكتوبر مع رفع سعر بطاقة المترو في العاصمة، لكنها تطورت بعد ذلك لتشعل الغضب العام من عدم المساواة العميقة في البلاد، وعدم اهتمام الطبقة السياسية بالمشاكل اليومية لغالبية سكان تشيلي البالغ عددهم 18 مليون نسمة.

No Comment المزيد من