عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا وسويسرا مستعدتان لاستقبال مرضى فرنسيين مصابين بفيروس كورونا

محادثة
ألمانيا وسويسرا مستعدتان لاستقبال مرضى فرنسيين مصابين بفيروس كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعربت مقاطعة بادن-فورتمبيرغ الألمانية الحدودية مع فرنسا، عن استعدادها السبت لاستقبال 12 مصابا فرنسيا بكوفيد-19 يحتاجون إلى دعم بالتنفس الاصطناعي، فيما ستستقبل ثلاثة كانتونات حدودية سويسرية ستة آخرين.

ونقل أول مصاب فرنسي بالفيروس بعد ظهر السبت إلى مستشفى فريبورغ-اون-بريسغو، وفق ما أوضحت لفرانس برس رئيسة مجلس المقاطعة بريجيت كلينكرت.

ومن المتوقع نقل مصابين في مستشفيات مولوز وكولمار الفرنسيتين إلى مستشفيات ألمانية في هيدلبرغ واولم ومنهايم، وأيضاً إلى مشاف في ثلاث كانتونات سويسرية حدودية مع فرنسا.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في مقاطعة بادن-فورتمبيرغ، إن الوزارة طلبت من "كل مستشفيات المقاطعة استقبال مرضى يحتاجون الى تنفس اصطناعي من المنطقة الحدودية بين ألمانيا وفرنسا ضمن ما تسمح به الإمكانات".

وأضاف لوكالة فرانس برس أن مستشفيات منطقة الألزاس الفرنسية الحدودية المتضررة من الوباء "بلغت أقصى قدرة استيعابية في ما يخص معالجة" المصابين بالفيروس الذي ينتشر بسرعة كبيرة في أوروبا.

وتابع "رغم أن إمكاناتنا محدودة أيضا (...) إلا أننا سنساعد بالتأكيد جارنا الفرنسي".

ووفق صحيفة محلية، يتعلق الأمر بالمرضى الذين يحتمل أن يتوفوا في الأيام المقبلة بسبب نقص الدعم بالتنفس الاصطناعي.

وأضافت صحيفة شفابيشي تسايتونغ أن المنطقة الألمانية تحوي حاليا نحو 2300 سرير مجهز، 80 بالمئة منها مشغولة. ويتلقى نحو 20 مصابا بكورونا المستجد دعما بالتنفس الاصطناعي في المقاطعة.

وأعلنت ألمانيا أخيراً رغبتها في مضاعفة عدد الأسِرة المدعومة بأجهزة تنفس اصطناعي في المستشفيات لضمان القدرة على رعاية المصابين بكوفيد-19 الذي يؤدي في بعض الحالات إلى التهابات رئوية حادة.

وفي البلاد حاليا ما يقارب 25 ألف سرير من هذا النوع.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox