عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عودة أول فوج من الجزائريين العالقين في تركيا ووضعهم تحت الحجر بسبب وباء كورونا

محادثة
عودة أول فوج من الجزائريين العالقين في تركيا ووضعهم تحت الحجر بسبب وباء كورونا
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أعادت السلطات الجزائرية السبت نحو 270 من مواطنيها العالقين في تركيا نتيجة إلغاء الرحلات الجوية، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

ويمثل هؤلاء أول دفعة من بين حوالي 1788 مواطنا جزائريا لايزالون ينتظرون مغادرة اسطنبول منذ نهاية آذار/مارس.

ويفترض أن يعود هؤلاء إلى الجزائر بحلول يوم الأحد في إطار جسر جوي محدود تديره الخطوط الجوية الجزائرية والخطوط الجوية التركية.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية، حطّ 269 شخصا قبل الفجر في مطار هواري بومدين بالعاصمة، قدموا في طائرة لشركة الطيران الحكومية.

وقد كان في استقبالهم عدد من أعضاء الحكومة، بينهم وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، قبل أن يتم وضعهم في الحجر الصحي بأحد فنادق العاصمة الجزائرية.

وسيتم إبقاء جميع العائدين في فنادق ومركبات سياحية تم تسخيرها للغرض، وفق المصدر ذاته.

وكانت السلطات التركية قد فرضت حجرا على الجزائريين، وكذلك التونسيين والأردنيين، العالقين في مطار اسطنبول.

واتفق الرئيسان الجزائري عبد المجيد تبون والتركي رجب طيب اردوغان على التعاون لتنظيم عودة مواطنيهما العالقين في البلدين.

وكانت الجزائر قد ألغت جميع الرحلات الجوية والبحرية وأغلقت حدودها البرية، لكنها نظمت عودة أكثر من 8 آلاف مواطن كانوا متواجدين في الخارج.

وحتى اليوم، سُجّلت 1171 اصابة بكوفيد-19 في الجزائر، بينها 105 وفيات، وفق أرقام وزارة الصحة.