عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. كيف تأثرت حركة الملاحة الجوية في أوروبا بسبب تفشي وباء كورونا

محادثة
شاهد.. كيف تأثرت حركة الملاحة الجوية في أوروبا بسبب تفشي وباء كورونا
حقوق النشر  Eurocontrol
حجم النص Aa Aa

انخفضت حركة الملاحة الجوية في القارة الأوربية بنسب تاريخية بسبب الإغلاق العالمي التام المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وطبقاً للمنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية "يوروكونترول"، انخفضت الرحلات الجوية المارة فوق أوروبا بنسبة 95% بشهر أبريل – نيسان الجاري مقارنة بنفس الوقت العام الماضي وبنسبة 88% في شهر مارس – آذار مقارنة بنفس التوقيت عام 2019.

قم بسحب الشريط يمينا ويسارا للمقارنة بين حركة الملاحة الجوية في أوروبا في شهر مارس/آذار من عامي 2019 و2020

ومرت 350 رحلة جوية فوق أوروبا يوم 29 مارس – آذار بين الساعة الثامنة صباحا و12 ظهراً مقابل 2,876 رحلة بنفس التاريخ والتوقيت العام الماضي.

وفي دول أوروبية كالبرتغال على سبيل المثال، انخفضت حركة الملاحة الجوية بنسبة 94% بـ119 رحلة جوية فقط مقارنة بنفس التوقيت العام الماضي.

وقالت المنظمة الدولية للنقل الجوي (IATA) إن شهر فبراير – شباط شهد انخفاضاً بنسبة 14.1% في الرحلات الجوية على مستوى العالم، وهو أكبر تراجع من نوعه منذ هجمات 11 سبتمبر – أيلول على الولايات المتحدة الأمريكية عام 2001.

وقال ألكسندر دي يونياك، المدير التنفيذي للمنظمة الدولية: "هذه بلا شك هي أسوأ أزمة تشهدها صناعة الطيران المدني في تاريخها".

وطبقاً لمجلس المطارات الدولي الأوروبي (ACI Europe)، يشهد قطاع الطيران تأثراً "غير مسبوق" وصل لفقدان مطارات أوروبا حوالي 106 مليون مسافر الشهر الماضي وحده.

وقال أوليفييه يانكوفيتش، مدير المجلس: "هذا ليس مثل أي شيء رأيناه من قبل".

وأضاف: "لقد تطلب الأمر 12 شهراً كاملاً لخسارة مطارات أوروبا لمثل هذا العدد إبان الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2009".

وطبقاً للمجلس، أغلق 93 مطاراً أوروبياً أبوابه بشكل كامل مما أدى إلى خسارة مالية بقيمة 23 مليار يورو.

وبناء على استطلاعات المفوضية الأوروبية، يتنبأ المجلس بانخفاض عدد المسافرين في أوروبا بمقدار 873 مليون مسافر خلال 2020.