عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يلتقي ديدييه راولت البروفيسور المدافع عن علاج كورونا بدواء الملاريا

Access to the comments محادثة
رئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور مستشفى الأمراض المعدية المتخصصة في مرسيليا ويلتقي مع مديره ديدييه راولت
رئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور مستشفى الأمراض المعدية المتخصصة في مرسيليا ويلتقي مع مديره ديدييه راولت   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قبل خطابة المقرر الإثنين للإعلان عن تمديد فترة الإغلاق والحجر المنزلي في فرنسا جراء انتشار فيروس كوفيد-19، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس مدينة مرسيليا الساحلية جنوب فرنسا للقاء البروفيسور ديدييه راولت المدافع عن استخدام عقار الهيدروكسيكلوروكينن لمعالجة مرضى فيروس كورونا المستجد بهدف الاطلاع على مستجدات البحث عن علاج، وفق ما أعلن الإليزيه.

وجرى استقبال الرئيس الفرنسي في المعهد الاستشفائي الجامعي (إي أش أو ميديتيرانيه) حيث يعمل البروفيسور راولت، ودام اللقاء حوالي ثلاث ساعات ونصف. هذا وأثار البروفيسور راولت، عالم الفيروسات البارز جدلا داخل المجتمع العلمي الفرنسي لإصراره على أن دواء الكلوروكين المضاد للملاريا يمكنه التغلب على فيروس كورونا المستجد.

ويكثف إيمانويل ماكرون زياراته إلى المستشفيات من دون صحافيين، للتشاور مع الفرق الطبية الجامعية المشاركة في البحوث السريرية لتطوير علاج لفيروس كورونا، قبل التوجه بكلمة للفرنسيين مساء الاثنين.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن تدابير الحجر المنزلي التي مددت أخيرا حتى 15 نيسان/أبريل، ستستمر إلى ما بعد هذا التاريخ فيما أسفر تفشي وباء كوفيد - 19 في البلاد عن وفاة أكثر من 11 ألف شخص.

وأوضحت الرئاسة الأربعاء أن ماكرون سيجري قبل موعد الاثنين "مشاورات مع عدد كبير من الجهات العامة والخاصة في فرنسا وأوروبا والعالم"، لتحضير قرارات سيجري الإعلان عنها.