عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مطبخ البرلمان الأوروبي يوزع وجبات مجانا على المشردين والعاملين بالقطاع الصحي

محادثة
euronews_icons_loading
مطبخ البرلمان الأوروبي يوزع وجبات مجانا على المشردين والعاملين بالقطاع الصحي
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أعلن البرلمان الأوروبي في بروكسل عن إعادة تشغيل مطابخه لتقديم أكثر من 1000 وجبة في اليوم للمشردين ، والمحتاجين ، والعاملين الصحيين الذين يعالجون المصابين بجائحة كوفيد 19 .

وقام رئيس البرلمان الأوروبي ، ديفيد ساسولي ، اليوم الأربعاء بزيارة إلى مبنى البرلمان الأوروبي ويلفريد مارتينز والتقى العمال لمعرفة كيفية إعداد وجبات الطعام وتوزيعها على المنظمات الخيرية عبر بروكسل.

وفي تغريدة له، كتب ساسولي: "في مطابخ البرلمان الأوروبي في بروكسل ، يقوم موظفونا بإعداد 1000 وجبة كل يوم لتوزيعها على العاملين الصحيين والمحتاجين. هذا الصباح، ذهبت لأشكرهم على عملهم. نريد أن نفعل ما في وسعنا لمساعدة أولئك الذين يعانون"

وأعلن البرلمان أنه سيتم استخدام بعض أسطوله من السيارات المتوقفة حاليا لتوزيع الوجبات في حين سيتم استخدام بعضها الآخر لنقل الأطباء والممرضات والأخصائيين الاجتماعيين إلى المستشفيات في المنطقة.

و في بداية مارس أعلن رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي عن تعليق جميع الفعاليات والأنشطة والزيارات الشخصية في كافة مباني ومرافق البرلمان، كإجراء وقائي ضد انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وفي بداية الشهر الجاري اقترح البرلمان الأوروبي على السلطات البلجيكية تزويدها بمبنى البرلمان في العاصمة بروكسل ووضع أسطول من السيارات والشاحنات تحت تصرفها للمساعدة في التعامل مع جائحة كوفيد 19. وفي وقت سابق اتصل الأمين العام للبرلمان الأوروبي كلاوس فيله بمسؤولي بلديات منطقة بروكسل لعرض أحد فروع البرلمان ومنها ذلك الواقع في حي مايوس، والمسمى بمبنى هيلموت كول وهو قريب من مقر البرلمان الأوروبي فضلا عن تزويد البلدية بنحو مائة سيارة وشاحنات مع سائقين.

وبحسب التقرير اليومي الصادر عن وزارة الصحة البلجيكية سُجلت اليوم 2454 حالة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي الاصابات في بلجيكا الى 33,573‬ ، وتسجيل 283 حالة وفاة جديدة ،ليصل إجمالي الوفيات الى 4440..في حين غادر 239 المستشفى ، ليصل إجمالي حالات الشفاء إلى 7107. وأفاد موقع بلجيكا 24 أنه وفقاً لتقرير نشرته صحيفة “دي تايد” الفلمنكية ،يمكن أن تواجه بلجيكا فقدان ما قد يصل إلى 100 ألف وظيفة مع نهاية أزمة فيروس كورونا الحالية . ويعتمد تقدير الصحيفة على توقعات صندوق النقد الدولي بإنخفاض الناتج المحلي الإجمالي لبلجيكا بنسبة 6.9% نتيجة للأزمة.