المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على المكونات "الثقافية" لصنع باييلا الحبْر الأسود التقليدية

تعرف على المكونات "الثقافية" لصنع باييلا الحبْر الأسود التقليدية
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Mohamed Lamine Bezzaz  & يورونيوز
حجم النص Aa Aa

يعد مطعم "لولا تبرنا إسبانيولا" الذي يحاكي في تصميمه العمارة الأندلسية أحد أهم المطاعم الاسبانية الموجودة في دبي والتي تأخذ مرتاديها في رحلة استكشاف للمطبخ الإسباني بصحبة الشيف دانيال ديلغادو.

ويوضح الشيف ديلغادو أن معظم الأشخاص الذين يزورون ويتناولون الطعام في لولا تبرنا إسبانيولا إما من الإسبان الموجودين في دبي أو أجانب زاروا إسبانيا سابقا وتذوقوا اطباقها.

ويسعى الشيف ديلغادو لجعل طعامه أصليا قدر الإمكان لكي يعيش زبائنه التجربة بكل تفاصيلها حيث يستخدم مكونات مستوردة مباشرة من إسبانيا.

وأحد أشهر هذه الأطباق هي "الباييلا" التي تحضر بطرق مختلفة ولها عدة أنواع "باييلا بحرية، نباتية وغيرها" ويتفنن ديلغادو في إعداد باييلا خاصة اسمها "بلاك إنك باييلا".

Lola Taberna
المطعم الإسباني "لولا تبرنا إسبانيولا" في دبيLola Taberna

ومن أجل هذه الباييلا "بلاك إنك" أو "باييلا الحبر الأسود" يتم استيراد الأرز من فالنسيا والفلفل الحلو من منطقة كاستيل لا مانشا.

ويوضح الشيف ديلغادو أن سر الباييلا الجيدة هو ابقائها "رقيقة".

فبعد طهي الأرز في المرق يجب أن تبقى قشرة رقيقة على المقلاة بمجرد أن يتبخر المرق.

وقد كان الشيف يطبخ الباييلا منذ بداية حياته المهنية في عالم الطهي وقدمه في كل مطعم عمل فيه ويقول "عاما بعد عام، أحاول باستمرار تحسين الطبق حتى يصبح مثاليًا".

ويوضح ديلغادو أن الباييلا تعد الطبق الأنسب لمشاركته مع الأصدقاء والعائلة قائلا "المشاركة جزء من ثقافتنا، إنها الطريقة التي نشأنا بها في إسبانيا، في منزل طفولتي اعتدنا أن نجتمع كلنا للطبخ والاستمتاع بفن الطهي".

ويستلهم ديلغادو كثيرا من الطبخ العائلي خاصة من طبخ أمه. حيث يذكر أن الباييلا الخاصة بها هي أفضل ما تذوقه حتى الآن.

حاليا يقوم ديلغادو بصنع "بلاك إنك باييلا" الخاصة به ، ويريد أن يمنح أبناء بلده وحتى الأجانب تجربة طعم المنزل التقليدي الذي يبعد أكثر من 5 آلاف كيلومتر عن دبي.

https://www.lolataberna.com/
طبق بلاك إنك باييلاhttps://www.lolataberna.com/

ظهرت الباييلا في الساحل الشرقي لإسبانيا بمدينة فالنسيا ، حيث يتم طهيها باستخدام مقلاة ضحلة واسعة فوق النار.

واسمها مأخوذ من اللهجة الإقليمية وتترجم إلى "مقلاة" لكن البعض يرجع اسمها الأصلي إلى اللغة العربية حيث اشتقت كلمة باييلا من الكلمة العربية "بقايا" فقديما كانت الأسر تستخدم بقايا الطعام لطهو الباييلا.

ونظرا لشعبيتها الكبيرة انتشرت وصفة الباييلا في جميع أنحاء إسبانيا. كما اكتسبت المأكولات البحرية الخاصة بالبلاد سمعة طيبة عبر البحر الأبيض المتوسط.

ويذكر الشيف ديلغادو بفخر أن الطعام الإسباني أصبح معترفا به الآن في جميع أنحاء العالم. قائلا" 'عندما تسمع كلمة الباييلا ، ستعرف على الفور أنها طبق إسباني. والسكان في الشرق الأوسط لهم شهية كبيرة نحوها".