عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليونان تحارب على جبهات لإنقاذ قطاع السياحة من الإفلاس

محادثة
euronews_icons_loading
اليونان تحارب على جبهات لإنقاذ قطاع السياحة من الإفلاس
حقوق النشر  DiscoverGreeceFromHome
حجم النص Aa Aa

تبعات فيروس كورونا بدأت تلقي بظلالها على قطاع السياحة في اليونان، والذي يعتبر رافدا اقتصاديا مهما، إذ ضربت إجراءات الإغلاق العام اقتصاد البلاد الذي يعتمد على السياحة للانتعاش بعد أزمة ديون دامت 10 سنوات . فقبل أزمة كورونا، كانت الحكومة اليونانية تتوقع نموا بنسبة 8,2% لعام 2020 بعد أن سجل قطاع الفنادق" إيرادات بلغت 7,8 مليارات يورو في 2019. لكن يُتوقع حاليا "تراجع الإيرادات بنحو 5,4 مليار يورو في عام 2020، بالإضافة إلى فقدان أكثر من 45 ألف وظيفة".

اليونان تطالب باعتماد سياسة أوروبية مشتركة بشأن السياحة وتحفيزها

تعارض وزارة السياحة اليونانية الفكرة التي تريد تطبيقها بعض الدول الأوروبية والمتعلقة بحظر السفر إلى الخارج طوال هذا العام كما تطلب الحكومة اليونانية اعتماد سياسة أوروبية مشتركة بشأن السياحة وتحفيزها. وتدافع أثينا عن ضرورة رفع حظر السفرعبر الطيران وتدعو إلى تطبيق قواعد السلامة المشتركة في المطارات والفنادق.

من جانب آخر، تطالب اليونان بسياسة أوروبية مشتركة بشأن اعتماد برتوكولات تنظم إجراءات السلامة والصحة والتي من شأنها أن تسهم في إفساح المجال واسعا لحركة السفر بشكل عام.

ويقول وزير السياحة اليوناني كاريس ثيوتشاريس :

"هدفنا ليس تمكين قطاع السياحة من التشغيل في القريب العاجل، لن نقوم بذلك إلا بعد التأكد من توافر جميع الظروف الضرورية للتعامل مع أي نوع من حالات الطوارئ خلال فصل الصيف. نحن بصدد دراسة التدابير الممكنة مع خبراء الصحة. في قطاع الفنادق على سبيل المثال، ننظر في الطرق الناجعة لترتيب وتأمين الأماكن التي يمكن أن يتجمع بها عدد من الناس وكذلك الشأن في المطاعم، كما نطمح إلى تخصيص غرف إضافية فارغة للعزل في حال وجود إصابات.. إننا ننظر في كل الإمكانات التي من شأنها أن تشعر الناس بالأمان".

ومنذ بدء اتاشر وباء كورونا، اعتمدت اليونان مبكرا إجراءات العزل التام في أنحاء البلاد للسيطرة على الفيروس، كما منعت استقبال المسافرين من غير دول الاتحاد الأوروبي فضلا عن إيطاليا وإسبانيا. وأصبحت بذلك أعداد الوفيات محدودة جدا مقارنة ببعض الدول الأوروبية.

وزير السياحة اليوناني كاريس ثيوتشاريس :

"بمجرد أن يتمكن الناس من السفر، سوف يختارون وجهتهم المفضلة استنادًا بشكل أساسي إلى مدى شعورهم بأنهم سيكونون آمنين في حال حدوث مكروه وما إذا كان نظام التأمين الصحي في البلاد قادرا على التعامل مع حالات المرض".

أنشأت وزارة السياحة اليونانية مؤخرا منصة على الإنترنت تحت مسمى " اليونان من المنزل " لتسويق صورة البلاد خلال فترة تفشي وباء كورونا.

وترمي المبادرة إلى مساعدة الأفراد بالبقاء على اتصال بالحضارة والثقافة اليونانيتين واكتشاف جمال البلاد وتحسين مهاراتهم الرقمية مع بقائهم في المنزل في ظل سياسة التباعد الاجتماعى.