عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جمهورية التشيك تطلق دراسة شاملة لتحديد عدد المصابين بعدوى كوفيد-19

بقلم:  Sami Fradi
امراتان تمشيان على رصيف نهر فالتفا في العاصمة التشيكية براغ. 2020/04/17
امراتان تمشيان على رصيف نهر فالتفا في العاصمة التشيكية براغ. 2020/04/17   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أطلقت جمهورية التشيك دراسة شاملة لتحديد عدد الإصابات بمرض كوفيد-19 في صفوف سكانها. وقال وزير الصحة التشيكي آدم فوجتيك، إنه سيتم إخضاع حوالي 27 ألف شخص في مختلف أنحاء البلاد للاختبارات، خلال الاسبوعين المقبلين ابتداء من يوم الخميس.

وسوف تشمل الدراسة أنحاء مختلفة من البلاد، حيث بلغت الحالة الوبائية مستويات مختلفة في أوساط عمرية تتراوح بين 18 و89 سنة. كما تشمل الدراسة أيضا الأطفال في العاصمة براغ وكذلك بارنو، ثاني أكبر مدينة في الجمهورية. وستشمل عينات الأشخاص الخاضعين للاختبار متطوعين، ومجموعة منتقاة من الأشخاص ممن يعانون من أمراض مزمنة.

ولا يعاني عدد هام من الأشخاص المصابين بعدوى الفيروس من أعراض البتة أو حتى متوسطة، ولكن هناك شعور بالقلق من احتمال تسببهم في نقل الفيروس إلى الآخرين. في الوقت نفسه، يفترض أن تكون لدى أولئك الأشخاص حصانة ضد كوفيد-19 في المستقبل.

وينتظر أن تساعد النتائج التي ستعرف بداية الشهر المقبل السلطات، من أن تعدل خططها لتخفيف إجراءات القيود المفروضة، بغرض احتواء انتشار الوباء.

وكانت الجمهورية التشيكية أحصت حوالي سبعة آلاف حالة إيجابية بمرض كوفيد-19، إثر اخضاع أشخاص للاختبار، وقد توفي منهم 196 شخصا، بحسب معطيات وزراة الصحة التشيكية.