عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: قطعة فنية عملاقة عن فيروس كورونا في جبال الألب السويسرية

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: قطعة فنية عملاقة عن فيروس كورونا في جبال الألب السويسرية
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

كشف الفنان الفرنسي سايبي، وهو رسام متخصص في الفن العمراني وتنسيق المواقع، ومعروف أيضا بإبداعه لقطع فنية ضخمة يقوم بها دائما على العشب، عن لوحة فنية عملاقة جديدة تسمّى "ما بعد الأزمة"، قام برسمها في جبال الألب السويسرية، بهدف إرسال "رسالة إيجابية وأمل إلى العالم في الأوقات العصيبة التي تمر بها البشرية بسبب فيروس كورونا".

ويقول الرسام سايبي "لقد قمت بهذا العمل الفني بهدف بثّ السعادة والتفاؤل في نفوس الناس، في وقت أعتقد أنه عصيب وصعب للغاية"، مضيفا "الفكرة من هذا العمل الفني هو أن أكون قادرًا على إعطاء بعض البهجة والانفتاح على العالم وكذلك أن أتذكّر الأشياء التي تبدو أساسية بالنسبة لي في أوقات الأزمات وهي التعاون والمساعدة المتبادلة والإحسان، إضافة إلى حقيقة التماسك بعضنا ببعض حتى لو لم نتمكن من لمس بعضنا البعض، في وقت صعب ومعقد للجميع".

وأضاف الفنان الفرنسي "القطعة الفنية الجديدة عبارة عن طفلة صغيرة، رسمت تجمعا بشريا (على شكل رقصة فلكلورية يمسك أحدهم بيد الآخر في شكل دائرة) بالطباشير"، موضحا "أعتقد أن هناك عدة طرق للنظر إلى اللوحة الفنية: الفتاة الصغيرة تتطلع نحو الأفق، وتحديداً إلى فترة ما بعد أزمة كورونا. هذه الرقصة والتماسك بالأيدي تجعلنا نفكر في شكل الأرض وتذكرنا بحقيقة أنّ كلّنا في نفس القارب في هذه اللحظة التاريخية، وبطريقة مضحكة، تذكرنا أيضًا بشكل الفيروس، المنطق هنا أنه يجب علينا أن نتعايش مع هذه الأزمات وأن ننظر إلى أبعد من ذلك".

وأدرك قائلا "على كل حال، آمل أن نتعلّم من هذه الفترة وآمل أن يقودنا إلى رؤية المستقبل معًا بطريقة إيجابية ومتفائلة".