عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"الصحة العالمية" تكشف حقيقة "محادثة هاتفية" مع الصين أرجئت إعلان كورونا وباء عالميا

محادثة
Virus Outbreak Minnesota
Virus Outbreak Minnesota   -   حقوق النشر  David Joles/Star Tribune
حجم النص Aa Aa

رفضت منظمة الصحة العالمية تقريراً صحفياً يزعم بأنها حجبت معلومات بشأن فيروس كورونا المستجد بعد ضغوط من الصين، مؤكدة على أن ما ورد في التقرير هي "ادعاءات كاذبة".

وقالت الصحة العالمية في بيان لها: إن التقرير الذي نشرته مجلة ألمانية عن محادثة هاتفية بين مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس والرئيس الصيني شي جين بينغ في الحادي والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير الماضي "لا أساس له من الصحة".

وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية ذكرت أن الرئيس الصيني ضغط على المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، من أجل حجب معلومات تتعلق بانتقال الفيروس من شخص إلى آخر وتأخير إعلان الجائحة، وذلك نقلا عن وكالة الاستخبارات الألمانية، التي رفضت التعليق على الخبر يوم أمس الأحد.

ووفقاً لـ"دير شبيغل" فإن الاستخبارات الخارجية الألمانية قالت إن نحو 6 أسابيع من الوقت لمكافحة تفشي المرض تم إهدارها بسبب سياسة المعلومات الصينية.

وأكدت الصحة العالمية في بيانها أن غيبريسوس وجين بينغ "لم يسبق قط أن تحدّثا هاتفيا" وحذرت من أن "مثل هذه التقارير غير الدقيقة تصرف الانتباه عن جهود منظمة الصحة العالمية والجهود العالمية لإنهاء جائحة كوفيد-19"، مشيرة إلى أن الصين أكدت انتقال فيروس كورونا بين البشر في العشرين من شهر كانون الثاني/يناير الماضي،

وأصدر مسؤولو منظمة الصحة العالمية بياناً في الثاني والعشرين من كانون الثاني/يناير الماضي، جاء فيه أن ثمة مؤشرات على انتقال العدوى من شخص لآخر في ووهان، ولكن كان من الضروري إجراء المزيد من التحقيقات، وأعلنت المنظمة العالمية فيروس كورونا وباءً في الحادي عشر من شهر شباط/فبراير الماضي.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعد من بين أشد المنتقدين للكيفية التي تتعامل بها منظمة الصحة العالمية مع الوباء، واتهمها بـ"سوء ادارتها" للأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا وإذعانها للمطالب الصينية وقرر تعليق المساهمة المالية لبلاده في منظمة المذكورة، وأثار القرار موجة تنديد واسعة في العالم