عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جنازة تتحول إلى مأساة والسر في الكحول المغشوش

محادثة
المستشفى العام في سيوداد خواريز، المكسيك
المستشفى العام في سيوداد خواريز، المكسيك   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

إرتفعت حصيلة ضحايا الكحول المغشوش خلال إحدى الجنازات في ولاية بويبلا المكسيكية إلى 42 شخصا وفقا لمسؤولين. ولا يزال 11 شخصا آخر في خالة خطرة جدا بعدما تعرضوا للتسمم خلال حضورهم مراسم دفن في تشيكونكواتلا الواقعة على مسافة حوالي 200 كيلومتر شمال شرق مدينة مكسيكو.

وقد هرع العشرات إلى خدمات الطوارئ بعدما عانوا من صداع وغثيان وقيء عقب تناولهم كحولا مغشوشا الثلاثاء. وأوضحت السلطات أن فيروس كورونا أدى إلى نقص في إمدادات الجعة والمشروبات الكحولية الأخرى ما أدى إلى استهلاك الخمور المغشوشة الخطرة.

وكتب رئيس بلدية المدينة أرتيميو هيرنانديز غاريدو الذي نفى أن تكون موجة الوفيات مرتبطة بفيروس كورونا، على "فيسبوك"، "لا تشربوا الكحول (...) يجب تحديد المشروبات المغشوشة وتبليغ المسؤولين".

وقضى الشهر الماضي 21 شخصا في ولاية خاليسكو في غرب البلاد بعد تناولهم كحولا مغشوشا.