عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تطالب بإنهاء السلطات الاستثنائية للحكومات بسبب كورونا

محادثة
 فيرا جوروفا، نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية
فيرا جوروفا، نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية   -   حقوق النشر  Francois Lenoir/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت المفوضية الأوروبية أنها تراقب ما إذا كانت الحكومات في دول التكتّل أوقفت العمل بقوانين الطوارئ التي تمّ سنّها لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك وسط تزايد قلق الاتحاد الأوروبي من التدابير التي اعتمدتها المجر في هذا الخصوص.

وقالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية، فيرا جوروفا، اليوم الخميس: إنه مع تخفيف الدول (الأوروبية) لتدابير الإغلاق، "يجب إنهاء حالة الطوارئ العامة التي تمنح الحكومات سلطات استثنائية، وذلك على نحو تدريجي، أو استبدالها بتدابير أكثر تخصيصاً وأقل تدخلاً".

المفوضة فيرا يوروفا المكلّفة بملف احترام القيم والشفافية، أبلغت النوّاب في البرلمان الأوروبي أن "قضية المجر تثير مخاوف خاصة"، وقالت: إنه "وبشكل يومي، نقوم بتقويم ما إذا كان يمكننا اتخاذ إجراء قانوني (بحق الحكومة المجرية)".

وكان البرلمان المجري الذي يسيطر عليه حزب القومي اليميني المتشدد "فيديز"، أقرّ في أواخر شهر آذار/مارس الماضي، مشروع قانون يمنح رئيس الحكومة فيكتور أوروبان سلطات استثنائية أثناء انتشار جائحة كورونا، ولأجل غير مسمى، كما ينص القانون على فرض أحكام بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات على أي شخص ينشر "الأخبار الكاذبة" حول الفيروس أو حول إجراءات المكافحة، ما أثار مخاوف بشأن حرية الصحافة في البلاد.