لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

13 امرأة و 14 رجلاً.. رئيسة المفوضية الأوروبية تعلن أسماء طاقمها

 محادثة
أورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية الأوروبية
أورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية الأوروبية -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في خطاب الإعلان عن أعضاء فريق العمّل الذي سيرافقها خلال الأعوام الخمسة القادمة، أكدت الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين، اليوم الثلاثاء، أن طاقمها الذي سيعمل معها خلال السنوات الخمس القادمة، يتحلّى بـ"المرونة، والعصرنة، والفطنة".

ويضم فريق فون دير لاين، 13 امرأة (بمن فيهم أرسولا ذاتها)، و 14 رجلاً، وهو ما يشكّل سابقة لناحية التوازن بين الجنسين في تاريخ السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، ومن بين طاقم فون دير لاين هناك ثلاثة نساء وخمسة رجال كانوا ضمن الطاقم الذي قاده رئيس المفوضية الأوروبية الأسبق جان كلود يونكر، ومن أولئك مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاجر، ونائب رئيس المفوضية الهولندي فرانس تيمرمانز.

من المقرر أن تتولى فون دير لاين مهام عملها كرئيسة جديدة للمفوضية الأوروبية، في الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بعد أن يصادق البرلمان على المفوضين الوارد أسماؤهم في القائمة.

وكان البرلمان الأوروبي صادق منتصف شهر تموز/يوليو الماضي على تعيين فون دير لين، وهي من المحافظين الألمان، رئيسة لمفوضية الاتحاد الأوروبي بأغلبية 383 صوتا مقابل 327 صوتأ

تيمرمانز وفيستاغر

وفي مؤتمر صحفي عقد في مقّر المفوضية الأوروبية ببروكسل، أعلنت فون دير لاين أن تيمرمانز، سيتسلّم منصب نائب الرئيس التنفيذي، وسيشرف على مفوضي الزراعة، والصحة، والنقل، والطاقة، والتماسك والاصلاح، والبيئة والمحيطات.

كما أعلنت فون دير لاين أن مارغريت فيستاغر ستتولّى العمل في إطار التطوير الرقمي الأوروبي. وستكون مفوضة المنافسة وستعمل مع مفوضي: السوق الداخلية، الإبداع، الشباب، النقل، الطاقة، إضافة إلى الصحة والعدالة.

وتمّ ترشيح وزير الخارجية الإسباني السابق جوزيف بوريل لتولّي منصب المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، خلفاً لفيدريكا موغريني، فيما تمّ اختيار الكرواتية ديبروفكا سيوسا لمنصب نائب الرئيس لشؤون الديمقراطية والديمغرافيا.

أعضاءٌ يواصلون عملهم بالمفوضية

ومن بين الذين احتفظوا بعضويتهم في المفوضية: فالديس دومبروفسكيس، ماريا غابرييل، يوهانس هان، فيل هوجان، فيرا يوروفا وماروس سيفكوفيتش.

ويتولّى فالديس دومبروفسكيس منصب نائب الرئيس للشؤون الاقتصادية، كما سيكون مفوضاً للخدمات المالية، فيما تمّ تعيين التشيكية فيرا يوروفا نائبة للرئيس عن القيم والشفافية، والبلغارية ماريا غابرييل مفوضة للابتكار والشباب، فيما عُين النمساوي يوهانس هان مفوضًا للميزانية والإدارة وسيقدم تقاريره مباشرةً إلى فون دير لاين، وتمّ تعيين الإيرلندية فيل هوجان مفوضاً تجارياً في الاتحاد الأوروبي.

وقالت فون دير لين في ردها على سؤال حول اتفاقية التجارة المستقبلية مع المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: "أعرف هوجان كمفاوضة ممتازة وعادلة للغاية، إنها ستكون مفاوضة عادلة، لكنّ في الوقت عينه ستكون حاسمةً".

للمزيد في "يورونيوز":

الوجوه الجديدة

أما بالنسبة للوجوه الجديدة في المفوضية الأوروبية، فقد تمّ اختيار الرومانية روفانا بلامب لتولي مفوضية النقل، واليوناني مارغريتس شيناس مفوض لــ"حماية طريقة حياتنا الأوروبية" والمسؤول عن موضوع الهجرة والعمالة الماهرة والقضايا المتعلقة بالأمن والحماية.

ومن البرتغال، تمّ اختيار إليزا فيريرا مفوضة للتماسك والإصلاح، ومن إستونيا، تم اختيار كادري سيمسون مفوضة للطاقة، ومن لتوانيا تم اختيار فيرجينيوس سينكوفيتش مفوضاً على البيئة والمحيطات، وأشارت فون دير لاين خلال مؤتمرها الصحفي أن المفوض الأخير هو الأصغر سناً من بين أعضاء فريقها، إذ لم يتجاوز عمره الـ28 عاماً.

فرنسا وإيطاليا

ومن فرنسا، اختارت الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية سيلفي جولارد مفوضة للسوق الداخلية الجديدة وستكون مسؤولة عن السياسة الصناعية والسوق الرقمية الموحدة والمديرية العامة الجديدة التي تم إنشاؤها حديثًا للدفاع والصناعة والفضاء، من المتوقع أن تعزز جولارد القاعدة التكنولوجية لأوروبا، وأن تقود العمل في مجال الذكاء الاصطناعي والتركيز على سوق واحدة للأمن السيبراني.

واختارت المفوضية الأوروبية الجديدة من إيطاليا باولو جينتيلوني مفوضاً للاقتصاد حيث "سيشارك بخبرته الواسعة في محفظة الاقتصاد"، وفق ما قالت فون دير لاين في مؤتمرها الصحفي.

أوسولا فون دير لاين

وكانت المحافظة الألمانية فون دير لاين البالغة من العمر 60 عامًا حددت وجهة نظرها في الكثير من المواضيع الأوروبية منها تقوية مركز الاتحاد الأوروبي في العالم وخلق فرص عمل وتعزيز الاستثمارات، كما دافعت عن النظام التعددي الليبرالي وتعهدت بالمضي قدماً في اتفاقيات التجارة الحرة بين الاتحاد وباقي دول العالم، كما أكدت حرصها على تعزيز العمل في إطار حماية المناخ.

وفون دير لاين، هي المرأة الأولى التي تتولى رئاسة المفوضية الأوروبية، وهي ليست المرةُ الأولى التي تسجّل فيها فون دير لاين سابقة في ملفات التاريخ، ففي العام 2013 أصبحت أول وزيرة دفاع في ألمانيا، وهو المنصب الذي تشغله منذ ذلك الحين، وما برحت السياسيّةُ التي وُلدت في العاصمة البلجيكية بروكسل تعدّ حليفاً مقرَّباً للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حتى أن البعض ذهب إلى حد التكهّن بأن فون دير لين ستخلف ميركل.