عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الأمم المتحدة تعرض 17 مرفقا صحيا في ليبيا للقصف منذ خمسة أشهر

محادثة
euronews_icons_loading
Libya Heart Surgeon
Libya Heart Surgeon   -   حقوق النشر  Felipe Dana/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنّ 17 مرفقا صحيا تعرضوا للقصف والاعتداء منذ بداية العام الجاري، مؤكدة استمرار الاعتداء على المرافق الصحية في العاصمة طرابلس. وأوضحت البعثة في بيان لمكتب منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا الخميس، أن: "17 من المرافق الصحية في ليبيا تعرض للقصف والاعتداء منذ بداية هذا العام".

وأضافت "لا تزال هذه الاعتداءات مستمرة إذ تعرض مستشفى طرابلس المركزي للقصف جراء هجوم مكثف بالصواريخ على عدة مناطق في طرابلس".

ودانت البعثة "جميع الأعمال التي تعرض المدنيين للخطر، وتمنع الناس من الوصول إلى الخدمات المنقذة للحياة".

وأكد أمين الهاشمي، المتحدث باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، تعرض مستشفى طرابلس "لأضرار جزئية". وقال لفرانس برس الجمعة: "القصف العشوائي الذي تعرضت له بعض مناطق طرابلس، تسبب في أضرار جزئية في مستشفى طرابلس المركزي، خاصة في قسمي الأمراض السارية والجلدية".

واتهمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، القوات الموالية للمشير خليفة حفتر بقصف المستشفى. لكن هذه القوات سارعت إلى النفي.

وتتكرر حوادث استهداف المدنيين والبنى التحتية سواء بالقذائف الصاروخية العشوائية أو بالقصف الجوي في جنوب ووسط طرابلس، وعادة ما تتهم حكومة الوفاق القوات الموالية للمشير حفتر بالمسؤولية عنها. لكن وتيرتها ارتفعت منذ مطلع الشهر الجاري، إذ سقط خلال الأسبوع الأول 15 قتيلا وأكثر من 50 جريحا غالبيتهم من المدنيين.

وتشن القوات الموالية للمشير خليفة حفتر هجوما منذ نيسان/أبريل من العام الماضي، في محاولة للسيطرة على طرابلس.