عاجل
euronews_icons_loading
Virus Outbreak France

عاد عدد محدود جدا من الأطفال إلى مدرستهم في شرق العاصمة الفرنسية باريس هذا الخميس بعد أن أمضوا شهرين في المنزل بسبب الحجر الصحي الذي اعتمدته السلطات للحدّ من انتشار فيروس كورونا. واستقبل كل فصل دراسي في الدائرة الـ 20 من باريس خمسة تلاميذ لكل معلم في رياض الأطفال حيث يُطلب من الأطفال الحفاظ على مسافة آمنة من بعضهم البعض وغسل أيديهم عدة مرات في اليوم. وبدا معظم التلاميذ في غاية الحماس عند رؤية أصدقائهم مرة أخرى، وإن كان ذلك من مسافة بعيدة داخل دائرة صفراء مرسومة على الأرض كإجراء احترازي لاحترام مسافة التباعد الاجتماعي. ويعتبر ارتداء الأقنعة الواقية إجباريا على المعلمين، بينما تبقى مسألة الالتحاق بالمدرسة أمرا اختياريا حيث سمحت الحكومة للآباء والأمهات بإبقاء الأطفال في المنزل وسط مخاوف أثارتها أزمة "كوفيد-19" حيث تعد فرنسا واحدة من أكثر الدول تضررا في العالم.

No Comment المزيد من