عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أول وفاة بكورونا بين مسلمي الروهينغا في مخيمات اللاجئين ببنغلادش

محادثة
Suzauddin Rubel
Suzauddin Rubel   -   حقوق النشر  Suzauddin Rubel/RUBEL
حجم النص Aa Aa

تسبب فيروس كورونا المستجد بأول وفاة في مخيمات اللاجئين في بنغلادش حيث يقيم حوالى مليون من الروهينغا في فقر مدقع كما أعلنت السلطات الصحية المحلية الثلاثاء.

والضحية هو لاجئ من الروهينغا يبلغ من العمر 71 عاما كان يقيم في كوتوبالونغ، أكبر مخيم لاجئين في العالم.

وقال توها بويان مسؤول القطاع الصحي في منطقة كوكس بازار حيث تقع مخيمات الروهينغا إن اللاجئ "توفي في 31 أيار/ مايو لكننا تلقينا تأكيد وفاته بكوفيد-19 الليلة الماضية".

وأظهرت الفحوصات أن 29 شخصا على الأقل من الروهينغا، الأقلية المسلمة المضطهدة في ميانمار المجاورة، جاءت نتيجتهم إيجابية حتى الآن في بنغلادش.

في مواجهة ارتفاع عدد الإصابات في المخيمات، وضعت بنغلادش الأسبوع الماضي حوالى 15 ألفا من الروهينغا يقيمون فيها، في الحجر الصحي.

ويخشى خبراء الأوبئة منذ عدة أشهر انتشار وباء كوفيد-19 في هذه المخيمات المكتظة حيث يتعذر الالتزام باجراءات التباعد الاجتماعي فيما لم تتم توعية السكان بشكل كاف ازاء مخاطر الفيروس.

لتجنب انتشار الوباء، فرضت دكا قيودا جذرية منذ عدة أسابيع على مداخل مخيمات الروهينغا. وتسجل بنغلادش رسميا حتى الآن 672 وفاة من بين 49 ألفا و532 إصابة مؤكدة بكوفيد-19.