عاجل
euronews_icons_loading
شاهد:هيوستن تودع جورج فلويد في جنازة مهيبة

اجتمع أقرباء جورج فلويد وأصدقاؤه الثلاثاء لوداعه في مدينة هيوستن التي عاش فيها سنوات طويلة، بعد خمسة عشر يوما على موته اختناقا بيد شرطي أبيض، ما أطلق شرارة تظاهرات ضخمة في مختلف انحاء الولايات المتحدة.

وشارك سياسيون ونشطاء حقوقيون ومشاهير في وداع الأميركي الأسود الذي وصفوه بأنه "عملاق لطيف"، قبل نقل نعشه الذهبي بواسطة عربة يجرها حصان إلى مثواه الأخير بجانب قبر والدته. وعلى الرغم من أن المناسبة مهيبة، صدحت الموسيقى الفرحة والكلمات الوداعية في كنيسة "فاونتن اوف برايز" في جنوب هيوستن لوداع رجل لطيف وموهوب، أطلق موته حركة احتجاجية عالمية.

ومات فلويد في 25 أيار/مايو خلال توقيفه بعدما ضغط عنصر أبيض في شرطة مينيابوليس بركبته على عنقه لنحو تسع دقائق وهو يستغيث "لا أستطيع أن أتنفس"، وقد تحوّلت كلماته الأخيرة إلى شعار للتظاهرات الاحتجاجية ضد عنف الشرطة والعنصرية.

وسلّطت قضية فلويد الضوء على العلاقات المتكسرة بين السود والشرطة في الولايات المتحدة وخارجها، بعدما تخطّى ظخم الحركة الاحتجاجية الأراضي الأميركية.

No Comment المزيد من