عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لقاح ضد فيروس كورونا نعم ولكن.. هل مليار جرعة كافية ولمن تكون الأولوية؟

محادثة
تجارب على لقاح مضاد للفيروس
تجارب على لقاح مضاد للفيروس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت شركة موديرنا الأمريكية للأدوية عن توقعاتها بإنتاج مليار جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد بدءاً من العام القادم، لكن يبقى السؤال الأكبر إذا ما سيكون هذا العدد كافياً لسكان الكوكب البالغ عددهم 7.8 مليار نسمة؟

أولاً، تفترض موديرنا أن عملية الإنتاج ستتخطى جميع المعوقات والاختبارات الطبية وتحظى بموافقة الهيئة الأمريكية للطعام والدواء وهو ما يبقى مشكوكاً في أمره ومدته حتى الآن.

كذلك، تشير اختبارات موديرنا إلى إمكانية تلقيح 500 مليون شخص عبر مليار جرعة من اللقاح على اعتبار أن كل فرد سيحتاج إلى جرعتين.

ويعني هذا أن المليار جرعة لن تكفي سوى 6% من سكان الكوكب أي أنه سيتعيّن على الحكومات اتخاذ قرارات صعبة بشأن أولويات توفيره.

وتبقى أسئلة أخرى إذا ما كانت الولايات المتحدة ستكون لها أولوية الحصول على العدد الأكبر من الجرعات من خلال شركة أمريكية.

سؤال آخر: هل سيكون لعمال القطاعات الطبية والمسنين الأولوية في التلقيح هذا إذا لم نأخذ في عين الاعتبار جزئية هامة وهي أن الأغنياء والأشخاص النافذين في كل دولة قد يسبقون غيرهم في الحصول على اللقاح.

أ ب
تجارب لقاح مضاد للفيروسأ ب

فطبقاً لآرثر كابلان، عالم الأخلاقيات الحيوية بجامعة نيويورك، "فإن كبار الأغنياء سيفعلون أي شيء للحصول عليه، وستكون هناك سوق سوداء" ، مضيفًا أنه "متأكد بنسبة 200٪ من ذلك سيحدث نظرًا لما جرى عندما وقع نقص في أجهزة التنفس الصناعي".

ولا يُعرف حتى الآن كم ستكون سعر تلك الجرعات وهل سيكون سعرها في متناول الجميع وماهي العيادات والمستشفيات التي سيتم تزويدها به؟

كل هذا يقود نحو استنتاح واحد وهو أن مليار جرعة من اللقاح لن تكون كافية لسد حاجة الكوكب كله، وهو ما يعني أن الفقراء والأقليات قد لا يحصلون عليه العام المقبل حتى ولو تم إنتاجه وفق توقعات موديرنا.

viber