عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لماذا لا تعتبر أمريكا يوم تحرير العبيد في تكساس عطلة رسمية؟

محادثة
من الاحتجاجات في الولايات المتحدة
من الاحتجاجات في الولايات المتحدة   -   حقوق النشر  OLIVIER DOULIERY/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

في 19 يونيو من العام 1865، ومع اقتراب نهاية الحرب الأهلية الأمريكية، أعلن جنرال في الجيش الاتحادي تحرير كافة العبيد في ولاية تكساس.

وتعرف هذه المناسبة باسم "جونتينث"، ويحتفل بها سنويا، كيوم إنهاء العبودية في الولايات المتحدة، بالرغم من أن إلغاء الرق لم يتم رسميا حتى تم تعديل الدستور في وقت لاحق من ذات العام.

ويحتفل الكثيرون بهذه المناسبة بإقامة الحفلات والمهرجانات.

وقد كان إعلان تحرير العبيد في تكساس لحظة تاريخية هامة، لأن الولاية كانت بعيدة، وإعلان إبراهام لينكولن عام 1863 لم يتم تطبيقه فيها على نحو تام.

الدكتور سكوت براون، وهو أستاذ مساعد في قسم الدراسات الأمريكية الإفريقية، في جامعة كاليفورنيا، بلوس أنجلس، قال ليورونيوز إن هذا اليوم أصبح فرصة للحديث عن معنى الحرية، وأضاف:"مرت البلاد في حرب طويلة، وكانت تكساس آخر الولايات التي أسقطت، لذا ورغم الإعلان مسبقا، إلا أن حكومة هذه الولاية لم تكن مجبرة على تحرير العبيد فيها حتى هذا التاريخ".

ويعتبر "جونتينث" عطلة رسمية في ولاية تكساس، وغير رسمية في بقية الولايات، ويرى الناشطون أن الوقت قد حان لإقراره عطلة رسمية في كافة أنحاء الولايات المتحدة، تماما كعيد الاستقلال أو عيد العمال.

وقد اعترف حكام نيويورك وبنسلفانيا وفرجينيا بهذا اليوم كيوم عطلة مدفوعة الأجل، لموظفي الولاية، وهذا الاعتراف، جاء بعد شهر من الاحتجاجات ضد عنصرية رجال الأمن ووحشيتهم، بعد مقتل جورج فلويد.

وقال براون إن الاحتجاج قدم فرصة كبيرة لإعادة التفكير بمعنى الحرية اليوم، وأضاف:"هل نتحدث عن الحرية الاقتصادية، أم عن الفقر، هل نتحدث عن حوادث عنف رجال الأمن، أو عن حق التصويت، كل هذه الأمور هي عوامل بتوجيه تفكيرنا حول معاني الحرية".

وقد اعترفت شركات مثل تويتر ونايكي بهذا اليوم، مبلغة موظفيها بأنه سيكون يوم عطلة مدفوعة الأجر، وليصبح هذا اليوم عطلة رسمية يتعين على الكونغرس إصدار قرار بهذا الخصوص.

وقد تمت مشاركة تغريدة جمال بومان أحد مرشحي الكونغرس في نيويورك، والتي يدعوا فيها لأن يصبح هذا اليوم يوم عطلة وطنية، أكثر من 150 ألف مرة.

viber