عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: الهند تحظر أكثر من 59 تطبيقا صينيا كرد فعل للتصعيد بين البلدين

محادثة
euronews_icons_loading
فيديو: الهند تحظر أكثر من 59 تطبيقا صينيا كرد فعل للتصعيد بين البلدين
حقوق النشر  Altaf Qadri/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

ألقت المواجهة العسكرية بين الصين والهند بظلالها على التطبيقات الهاتفية حيث قامت الهند بحظر عشرات التطبيقات الصينية. وتمّت الإشارة إلى حظر وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات في الهند حوالي 59 تطبيقا على غرار تطبيق "تيك توك" وتطبيق "وي تشات"، إذ اعتبرت الحكومة الهندية أنها تطبيقات منخرطة في أنشطة تضر بسيادة الهند وسلامتها.

وأعلنت الحكومة الهندية في وقت متأخر من يوم الاثنين أنها حظرت 59 تطبيقا مملوكا للصينيين، بما في ذلك "تيك توك"، الذي تديره شركة الإنترنت الصينية "بايتي دانس"، مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية وتشكل تهديدا لسيادة الهند وأمنها. ودعا محتجون في الهند إلى مقاطعة البضائع الصينية منذ مواجهة الـ 15 يونيو-حزيران في منطقة كاراكورام الجبلية الحدودية النائية.

Altaf Qadri/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تأمر فيها الهند، ثاني أكبر سوق للإنترنت في العالم، بحظر عدة تطبيقات أجنبية حيث ذكرت الحكومة أن فريق التصدي للطوارئ الحاسوبية في البلاد تلقى العديد من “البلاغات من المواطنين فيما يتعلق بأمن البيانات وخرق الخصوصية”.

وقال آبار جوبتا، مؤسس شركة حرية الإنترنت، إن الحظر "يؤثر على عدد أكبر من مستخدمي الويب فيما يتعلق بفعل واحد من الرقابة على الإنترنت في الهند ، أكثر من أي وقت مضى".

Altaf Qadri/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

وأوضح عدد كبير من المستخدمين في الهند أنهم على أتمّ الاستعداد للامتثال للحظر الحكومي، على الرغم من كونهم مستخدمين متحمسين لتطبيقات مثل "تيك توك". وتعتبر الهند واحدة من أكبر أسواق تطبيق "تيك توك"، وبحلول شهر أبريل-نيسان، كانت 30 في المائة من تنزيلات "تيك توك" التي بلغت أكثر من ملياري تنزيل من الهند وحدها، وفقا لشركة تحليلات بيانات التطبيق "سونسر تاور".

ومن بين التطبيقات الشهيرة المحظورة أيضا نذكر تطبيق "مي فيديو كول" للمكالمات الهاتفية عبر الفيديو، لشركة "شاومي"، أكبر بائع للهواتف الذكية في الهند، وتطبيقان "متصفح يو سي" و"أخبار يو سي" من مجموعة "علي بابا"، إلى جانب تطبيق "شاريت".

Altaf Qadri/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

وقال خبراء رقميون إن الحل السريع أظهر أن الحظر كان رمزيا إلى حد كبير، إذ لا يمكن محو التطبيقات تلقائيا من الأجهزة التي تم تنزيلها فيها بالفعل، وردا على اشتباك حدودي مع الصين أسفر عن مقتل 20 جنديا هنديا في وقت سابق من هذا الشهر.

وتعتبر الهند سوقا سريعة النمو للتطبيقات المملوكة للصين حيث أنشأت بعض الشركات تطبيقات خاصة بالهند سرعان ما انفجرت شعبيتها.

استخدمت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي 500 مليون مستخدم للإنترنت في البلاد، وهي الثانية بعد الصين، كإغراء للحصول على عمالقة التكنولوجيا بما في ذلك تويتر لتوطين بيانات الهنود.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان إن الصين قلقة للغاية بشأن الخطوة الهندية وتسعى للحصول على مزيد من المعلومات. ويري البعض أن هناك مخاطر بالنسبة للهند، إذ يمكن أن تؤدي المقاطعة الأوسع إلى نتائج عكسية إذا كانت الصين سترد من خلال حظر صادرات المواد الخام التي تستخدمها صناعة الأدوية الهندية.