لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

فوز تاريخي لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في الانتخابات.. فماذا بعد؟

 محادثة
فوز تاريخي لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في الانتخابات.. فماذا بعد؟
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

فوز مريح لمودي وأنصاره

حقق حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي "بهاراتيا جاناتا" فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية، وأظهرت بيانات مفوضية الانتخابات في الهند أن حزب "بهاراتيا جاناتا" حلّ في المركز الأول، بحصوله على 302 مقعد من أصل 542 مقعدا وذلك بالمقارنة مع 282 مقعدا حصل عليها في انتخابات العام 2014، وهو العدد الذي يزيد عن المقاعد المطلوبة لتحقيق الأغلبية في مجلس النواب بالبرلمان وعددها 272 مقعدا.

رويترز

أول حزب يحقق فوزين متتاليين منذ أكثر من 30 عاما

وشكل فوز حزب "بهاراتيا جاناتا" مادة دسمة لوسائل الإعلام في الهند، فهو أول حزب يحقق الأغلبية مرتين متتاليتين منذ العام 1984. وعقب تأكيد فوزه قال مودي في خطاب: "كل ما حدث في هذه الانتخابات أصبح شيئا من الماضي، علينا أن نتطلع إلى الأمام، يجب أن ندفع الجميع إلى الأمام، بمن فيهم أقوى معارضينا".

رويترز

ومنح فوز مودي دفعة قوية للأسواق المالية إذ يتوقع المستثمرون من حكومته مواصلة طريق الإصلاحات الاقتصادية، ولكن هناك تحديات كبيرة تواجه رئيس الوزراء حيث سيكون تحت ضغط توفير فرص عمل لعشرات الملايين من الشبان الذين سيتدفقون على سوق العمل خلال السنوات القليلة القادمة وتعزيز العائدات الزراعية الضعيفة.

رويترز

القضاء على الإرهاب على سلّم الأولويات

من بين التحديات التي تواجه مودي أيضا نذكر الوفاء بتعهده بتوحيد البلاد، وهي مسألة ستكون صعبة إذ عادة ما كانت حملة حزب "بهاراتيا جاناتا" مثيرة للانقسام مما جعل الأقلية المسلمة تبدي مخاوفها من معاملة أبنائها كمواطنين من الدرجة الثانية. كما زاد تعهده باتخاذ موقف صارم مع الحركة الانفصالية في كشمير ذات الأغلبية المسلمة من التوترات مع باكستان المجاورة.

للمزيد:

بدء فرز ملايين الأصوات في الهند وترجيحات بفوز مودي

استطلاع لآراء الناخبين في الهند يشير إلى فوز ساحق لرئيس الوزراء مودي

ويريد أعضاء الحزب الآن من مودي اتخاذ نهج أكثر صرامة بشأن الأمن القومي وكذلك بناء معبد مثير للجدل بموقع مسجد هدمه هندوس في أيوديا في العام 1992. ويرغب أنصار مودي أن تقوم الحكومة المقبلة بمحاربة الإرهاب والقضاء على الحركات المتطرفة.