عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف تتعامل بعض الدول مع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا تفاديا لموجة ثانية؟

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا
حجم النص Aa Aa

في إطارمواجهة تداعيات كوفيد-19 أعلنت كتالونيا في شمال إسبانيا مجددا إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المفتوحة أو المغلقة.

اعتبارًا من اليوم سيؤدي عدم الامتثال لهذا الالتزام إلى دفع غرامة قدرها 100 يورو عن كل مخالفة. وأصدر إقليم كاتالونيا الإسباني يوم السبت الماضي قرارا بفرض إجراءات العزل على منطقة تضم حوالي 200 ألف نسمة، في شمال شرق البلاد، بعد انتشار عدوى كورونا في المنطقة واستناداً إلى قاعدة بيانات تؤكد ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بكوفيد-19.

مناطق في كتالونيا تعيد فرض إجراءات مشددة

وكانت إسبانيا قد أعادت فتح حدودها أمام مواطني الاتحاد الأوروبي من فضاء شنغن وبريطانيا، في 21 يونيو-حزيران. كما كانت من بين أكثر الدول تضررا بالجائحة مع أكثر من 28358 وفاة، هي رابع أكبر حصيلة بعد المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

إقليم الباسك يعيد فرض إجراءات صارمة تتعلق بالتباعد الاجتماعي

في مقاطعة غيبوثكوا التابعة لمنطقة إقليم الباسك شمال إسبانيا اعتمدت السلطات إجراءات أكثر صرامة بعد تسجيل حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 في المنطقة. وتقول مستشارة حكومة الباسك المحلية المسؤولة عن الصحة نيكان مورغا: "لا يمكننا تخفيف الإجراءات الصحية الآن ..نحن في لحظة حاسمة" موضحة " أي قرار يتعلق بتدابير مستقبلية يمكن ان تكون أكثر صرامة سيعتمد على القرارات بناء على سلوك الأشخاص المعنيين".

الوضع في اليونان

تشعر السلطات في اليونان بقلق متزايد إزاء تزايد عدد حالات الإصابة بفيروسات كورونا القادمة من الخارج منذ إعادة فتح الحدود. وأثبتت اصابة أربعة سائحين أجانب بالفيروس في جزيرة ثاسوس، جميعهم كانوا بلا أعراض وهم مواطنون من صربيا وبلغاريا.

إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى 3 ملايين شخص

في الولايات المتحدة ، سجّلت مساء الأربعاء 55 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز. وأظهرت بيانات جونز هوبكنز أنّ إجمالي عدد المصابين بكوفيد-19 في أمريكا الأكثر تضرراً بالوباء ارتفع إلى 3,046,051 شخصاً، توفي منهم لغاية اليوم 132,195 شخصاً بينهم 833 فارقوا الحياة في غضون الساعات الأربع والعشرين الماضية. والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات.

بينما وصل عدد الإصابات بكوفيد-19 في آسيا ـ 2.6 مليون إصابة و 2.5 مليون إصابة في أوروبا.

وفي وقت سابق أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس : "أجرينا حتى الآن فحوصات لأكثر من 39 مليون أمريكي"، مضيفاً "من بين هؤلاء، تبيّنت إصابة أكثر من ثلاثة ملايين أمريكي فيما تعافى أكثر من 1,3 مليون أمريكي". وأشار بنس إلى أنّ الولايات الأكثر خطورة حالياً بالنسبة لتفشّي الوباء هي أريزونا وفلوريدا وتكساس، متحدّثاً عن "مؤشّرات أولية" إلى استقرار النسب المئوية للمصابين.ودعا بنس إلى مواصلة الجهود "لأنّ المؤشرات الأولية بدأت تظهر".

الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا

عدّل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الأربعاء قانونا كان من شأنه أن يجبر الحكومة على توفير المياه النظيفة والرعاية الطبية للسكان الأصليين خلال أزمة فيروس كورونا المستجد. ووفقا للنص الأولي الذي وافق عليه الكونغرس، يجب اعتبار الشعوب الأصلية التقليدية والكويلومبولا (مجتمعات أحفاد العبيد الهاربين) "مجموعات مهددة بشدة".لكن بولسونارو مارس حقه في تعطيل القانون لشطب بنود من القانون معتبرا أنها تسبب نفقات إضافية "تتعارض مع المصلحة العامة". وقد أعلن جايير بولسونارو، أحد أكثر قادة العالم تشكيكا بكوفيد-19، إصابته بالفيروس الثلاثاء علما بأنه أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده.

وقال بولسونارو "تلقيت للتو نتيجة تأكيد الإصابة بكوفيد-19" وأضاف "بلغت حرارتي 38 درجة لكن رئتي نظيفتان. وصف لي الأطباء هيدروكسي كلوروكين وازيتروميسين (مضاد حيوي) وشعرت بعدها بأنني أفضل. أنا في حال ممتازة"، موضحا أنه سيسعى إلى العمل قدر الإمكان "عبر تقنية الفيديو".

.