عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة أسترالية تدين أما وابنتها على خلفية شجار أشعلتاه بسبب ورق تواليت

محادثة
محكمة أسترالية تدين أما وابنتها على خلفية شجار أشعلتاه بسبب ورق تواليت
حقوق النشر  Arne Dedert/(c) Copyright 2020, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

وصف قاضي محكمة الصلح في سيدني عراكاً بالأيدي اندلع بين متسوِّقات أستراليات يتدافعن للحصول على ورق التواليت داخل محل تجاري بأنه أشبه بالاشتباكٌ بين لاعبي "الرُّغبي"، مؤكداً أن الأمّ وابنتها اللتين تصدرتا مشهد الاشتباك، مذنبتان بتهمة الاعتداء.

وأدان قاضي بلدة بانكستاون، بيتر بوغدين، العاملة في القطاع الصحي، ميريام بباوي (23 عاماً) ووالدتها التي تعمل في مجال الرعاية الأسرية تيريزا بباوي (61 عاماً) بتهمة التشاجر مع امرأة أخرى في متجر وول ورث في بلدة تشولورا في السابع من شهر آذار/مارس الماضي.

وكان مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في ظل انتشار وباء كورونا، يُظهرُ ثلاث نساء يتعاركن بالأيدي ويعلو صراخهنّ في حمأة التدافع للحصول على حزمة من لفائف ورق التواليت التي كانت موضوعة على أحد الرفوف في المتجر، ما استدعى تدخل الموظفين لفض الاشتباك الذي اندلع بين تيريزا بباوي وبين الزبونة تيريز هينكسون.

وقال القاضي بوغدين، اليوم الإثنين إن "التلاسن بينها (هينكسون) وبين مريام، جعل تيريزا تنضم إلى المعركة الكلامية التي ما لبثت أن تحولت إلى اشتباكٍ بالأيدي".

وأضاف القاضي أن مريام وأمّها تصرفتا بطريقة تسببت بوقوع الشجار، معتبراً أن ما فعلته مريام هو محاولة "لتطبيق القانون بيدها".

ويشار إلى أن تيريزا وابنتها مريام لم تحضرا جلسة المحكمة التي عُقدت اليوم وصدر خلالها أمر بالإفراج المشروط لمدة عام على مريام فيما لم يصدر حكماً قضائياً على أمّها تريزا.

والجدير ذكره أن الأم وابنتها قدمتا طلب استئناف من المتوقع أن يُنظر فيه منتصف الشهر المقبل.