عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع تاريخي بإجمالي الناتج المحلي لألمانيا نسبته 10,1 بالمئة

محادثة
مشهد للحي المالي في فرانكفورت
مشهد للحي المالي في فرانكفورت   -   حقوق النشر  Michael Probst/ The Associated Press
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة الإحصاء الرسمية الألمانية الخميس إن اقتصاد البلاد تعرض لضربة هائلة خلال فترات الإغلاق التي فرضتها جائحة كوفيد 19، وسجل انكماشاً بنسبة 10.1٪ خلال الفترة من نيسان/ أبريل إلى حزيران/ يونيو من الربع الثاني.

يعد هذا أكبر تراجع منذ أن بدأ جمع إحصاءات النمو الفصلية عام 1970.

وأغلقت القيود الصحية الشديدة كل شيء من الحانات إلى وكالات السيارات.

أعيد فتح البلاد بحذر وبدأ الاقتصاد بمحاولات التعافي والعودة إلى وضع ما قبل الوباء، لكن الاقتصاديين يقولون إن الوضع ما يزال بعيداً عن مستوى ما قبل الوباء وسيستمر الوضع كذلك حتى عام 2022 على أقل تقدير.

وأطلقت الحكومة حزمة تحفيز بمليارات اليوروهات بهيئة قروض طوارئ وضمانات ائتمان وإعفاءات ضريبية لتخفيف أثر الوباء.

يسبق إصدار البيانات الألمانية أرقام متوقعة من إيطاليا وفرنسا وعموم منطقة اليورو التي تضم 19 دولة الجمعة، والتي لا يتوقع أن تكون أفضل.