عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: روسيا تحيي الذكرى الـ20 لكارثة الغواصة النووية "كورسك"

euronews_icons_loading
الكنيسة في سانت بطرسبرغ  تقيم قدّاساً في مقبرة القديس سيرافيم، حيث دُفن اثنان وثلاثون بحاراً من ضحايا الكارثة
الكنيسة في سانت بطرسبرغ تقيم قدّاساً في مقبرة القديس سيرافيم، حيث دُفن اثنان وثلاثون بحاراً من ضحايا الكارثة   -   حقوق النشر  Dmitri Lovetsky/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أحيت روسيا، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ20 مأساة غرق الغواصة النووية "كورسك" في بحر بارنتس الشمالي وبداخلها 118 بحاراً لقوا جميعهم حتفهم في أسوأ كارثة في سجل الغواصات الروسية والعالمية.

فعّاليات إحياء ذكرى غرق الغواصة "كورسك" شهدتها عديد من المدن الروسية، حيث شارك، إضافة إلى ذوي الضحايا، عسكريون ومدنيون.

ففي منطقة مرومانسك الواقعة في شبه جزيرة في أقصى الشمال الغربي من روسيا والمطلة على بحر بانتس، فقد تمّ استعراض حرس الشرف أمام النصب التذكاري لضحايا الكارثة، وتمّ وضع أكاليل الزهور وإشعال الشموع، وشارك في الفعّالية حشد من أبناء المنطقة.

وفي سانت بطرسبرغ، أقامت الكنيسة قداساً على أرواح القتلى في مقبرة القديس سيرافيم، حيث دُفن اثنان وثلاثون بحاراً من ضحايا الكارثة، وشارك في القدّاس حشد من جنود وضباط البحرية الروسية إضافة لذوي الضحايا وفعّاليات المدينة.

وكانت الغواصة الروسية النووية "كورسك" تجري مناورات عسكرية في بحر بارنتس في الثاني عشر من شهر آب/أغسطس من العام 2000 حين دوّت انفجارات عنيفة داخل الغواصة ما أدى إلى غرقها ومقتل من كان على متنها.