عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة عصام العريان القيادي في الإخوان المسلمين في مصر داخل السجن

محادثة
عصام العريان
عصام العريان   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

تُوفي عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين في مصر، الخميس داخل السجن، عن 66 عاماً، حسب ما أكد محاميه لوكالة فرانس برس.

وقال المحامي عبد المنعم عبد المقصود لفرانس برس "نعم .. الخبر صحيح، أخطرتني السلطات بوفاته وقد أبلغت أسرته من أجل ترتيبات استلام الجثمان".

وأوضح عيد المقصود أنه ابلغ بأن وفاة العريان نجمت عن أسباب "طبيعية"، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وكان العريان هو نائب رئيس حزب الحرية والعدالة - المنحل الآن - الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الراحل حسني مبارك.

وقد انتخب نائباً برلمانياً أكثر من مرة.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2013، وبعد ثلاثة أشهر من إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي، أوقفت الشرطة العريان ليلاً في أحد أحياء شرق القاهرة حيث كان يختبئ.

وتعتبر السلطات المصرية جماعة الإخوان "تنظيماً إرهابياً" منذ نهاية 2013.

وحسب المحامي، فإن العريان كان لا يزال يحاكم في عدة قضايا، وكانت "آخر جلسة محاكمة له في كانون الأول/ديسمبر الماضي".

وفي 2018 قضت محكمة مصرية بإعدام العريان و75 آخرين من الإخوان بعد إدانتهم بالقتل ومقاومة قوات الأمن أثناء فض اعتصامهم في القاهرة في 13 آب/أغسطس 2013.

وبالرغم من إلغاء الحكم لاحقاً، إلا أن عدد السنوات النهائية حتى الآن التي حُكم عليه به "إجمالي 150 عاماً"، وفقاً لعبد المقصود.

viber