عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. أعمال عنف خلال مباراة بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان.. والشرطة تعتقل 148 شخصاً

محادثة
euronews_icons_loading
أنصار فريق باريس سان جيرمان، باريس، 23 أغسطس 2020.
أنصار فريق باريس سان جيرمان، باريس، 23 أغسطس 2020.   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

اعتقلت قوات الأمن الفرنسية نحو 148 شخصا في باريس، بعد أعمال عنف جرت خلال وبعد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ناديي بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان.

وأصيب مشجعو نادي باريس سان جيرمان الذين تجمعوا في ملعب بارك دي برينس يوم الأحد لتشجيع فريقهم في نهائي دوري أبطال أوروبا، بخيبة أمل بعد سقوط النادي الباريسي أمام بايرن ميونيخ.

أضاء المشجعون البالغ عددهم 5000 شخص، مشاعلهم وأطلقوا هتافاتهم المفضلة معًا خلف المرمى وهم يشاهدون باريس سان جيرمان يخسر 1-0 أمام بايرن ميونيخ على شاشة كبيرة في ملعب العاصمة الفرنسية.

ولم يكن للتباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا حضور بين المشجعين الذين كانوا يأملون في الاحتفال بأول انتصار لفريقهم في بطولة الأندية الأوروبية الكبرى، لكن جرت الرياح عند صافرة الحكم النهائية بما لا تشتهيه آمالهم.

وقالت آن فانيسون مشجعة باريس سان جيرمان لوكالة فرانس برس "نحس بخيبة أمل لكننا لم نشعر بالفزع من الخصم" وأضافت قائلة: "كنّا متكافئين في الشوط الأول، لكننا دفعنا ثمن تراجع الأداء في أول 20 دقيقة من الشوط الثاني".

وقالت عمدة باريس آن هيدالغو قبل المباراة إنها تأمل في إقامة "احتفالات متّزنة" إذا انتصر باريس سان جيرمان على بايرن، بعد اشتباك مشجعين مع الشرطة عقب فوز باريس سان جيرمان على نادي لايبزيغ 3-0 في نصف النهائي.

وكانت هناك مشاجرات بين المشجعين والشرطة خارج الأرض طوال المباراة النهائية، ما أدّى بالشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع على شباب يحمل الألعاب النارية.

تم إحراق صناديق القمامة وسيارة من قبل الشباب الغاضبين من هزيمة فريقهم، كما تم رشق سيارات الشرطة بالزجاجات.

وقالت الشرطة إنها اضطرت لإبعاد 100 شخص تجمعوا في حي بورت دو سان كلو بالعاصمة الفرنسية القريب من ملعب بارك دي برانس.

viber