عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل سيساعد افتتاح أكبر مسرع جسيمات في العالم العلماء في احتواء كورونا؟

محادثة
euronews_icons_loading
هل  سيساعد افتتاح أكبر مسرع جسيمات في العالم العلماء في احتواء كورونا؟
حقوق النشر  Il Sincrotrone di Grenoble   -   Grenoble
حجم النص Aa Aa

افتتح في مدينة غرونوبل الفرنسية أكبر مسرع دوراني تزامني (السينكروترون) وهو عبارة عن نوع خاص من مسرعات الجسيمات التي تعمل من خلال الحقل المغناطيسي بغية تحريك الجسيمات بحركة دورانية.

وسوف يساعد معجل الجسيمات المجتمع العلمي على فهم تعقيد المادة الحية بشكل أفضل و بخاصة في هذا الوقت الذي يشكو فيه العالم من استشراء جائحة كوفيد-19.

ومن هذا المنطلق يسهم هذا المختبر في تكبير أحجام بعض الجسيمات. وفي هذا المركز بغرونوبل، توجد حلقة ضخمة للغاية يبلغ محيطها حوالى ميل. وفي الداخل توجد معدات جديدة يمكن أن تسهم في إيجاد لقاح ضد كوفيد-19.

ويعمل بانتاليو رايموندي وهو خبير في علم المواد مع اعضاء فريقه على تسريع الإلكترونات ضمن أنبوب دائري، لإنتاج أشعة سينية أقوى بـ 10000 مليار مرة من المعدات الطبية.

يتكون المسرع الدوراني التزامني من حلقة دائرية كبير لتعجيل حزم الإلكترونات ، حتى تصل سرعاتها إلى أقصى الدرجات. تختلف أقصى سرعة للإلكترونات بحسب نوع المسرع، وكلما كان استهلاك المسرع أو المعجل للطاقة الكهربية كبيرا، زادت قدرته على تسريع الإلكترونات والوصول بها إلى سرعات كبيرة جدا.

بانتاليو رايموندي، خبير في علم المواد:

"يبدو الأمر كما لو أننا بصدد استخدام مصباح يدوي. فقد تمكنا الآن من حصر هذا الضوء ضمن نطاق شعاع ضيق للغاية. لذلك انتقلنا من مصباح يدوي إلى مؤشريعالج عبر الليزر".

المسرع الدوراني التزامني (السينكروترون) يمكن أن يساعد في مجالات مختلفة، لقياس التلوث في التربة أو الكشف عن أسرار الحفريات أو بشكل مختصر لفهم بنية الفيروس.

باستخدام أدوات تقنية عالية الجودة، يقوم هؤلاء العلماء ببناء خطط علاجية ثلاثية الأبعاد للبروتينات التي يستخدمها فيروس كورونا للتكاثر ضمن الأنسجة الحية.وتقول الباحثة إزهيساي كانديهاك:

"بمجرد أن نعرف شكله وتكوينه ، يمكننا تصميم لقاحات أو أدوية ، للتدخل ووقف هذا التفاعل و التكاثر وبهذه الطريقة يمكننا قتل الفيروس".

تم تمويل هذه المعدات الجديدة من قبل 22 دولة ، باستثمار بلغ 150 مليون يورو.