عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيبيزا الإسبانية تعول على موسم 2021 السياحي بعد موسم مخيب في 2020

محادثة
euronews_icons_loading
إيبيزا الإسبانية تعول على موسم 2021 السياحي بعد موسم مخيب في 2020
حقوق النشر  Euronews Picture Ibiza
حجم النص Aa Aa

تعود وجهات العطلات المشهورة عالميًا في إسبانيا لتتصدر قائمة المناطق التي يتفشى فيروس كورونا فيها، وتحاول السلطات هناك التعامل مع الموجة الثانية لوباء كوفيد 19.

ينظر إلى إيبيزا كعاصمة النوادي الليلية في العالم، وعلى الرغم من إرغام الجائحة النوادي على الإغلاق، ما تزال معدلات الإصابة في جزر البليار في ارتفاع.

عادة يشعل آلاف السياح حلبات الرقص في النوادي، التي تبدو مهجورة بشكل مخيف هذا الصيف.

كذلك تبدو الشواطئ مقفرة تقريبًا مقارنة بالسنوات الماضية.

تدير كريستينا نشاطًا تجاريًا لتأجير القوارب والتزحلق على الماء، تقول إنها تواجه انخفاضاً بنسبة 40 بالمئة بالحجوزات اليومية هذا الموسم: "لقد كان هذا العام مجنونًا جدًا. بشكل عام ، ترى كل عام عدداً كبيراً من الأشخاص يملأون الشوارع الآن بالكاد ترى شخصاً واحداً على الأرجح.. لا أكثر".

القصة نفسها يعاني منها أصحاب المطاعم والمقاهي، فشرفات المقاهي التي تغص عادة بالزبائن تفتقد حركتها ونشاطها.

الجزيرة التي خاب أملها بموسم 2020، باتت تعول على القادم المجهول وبدأت اللوحات الإعلانية بالترويج بالفعل لموسم 2021.

عدد من دول الاتحاد الأوروبي أدرجت مؤخرًا هذا الجزء من إسبانيا في القائمة الحمراء كمنطقة محظورة على السياح، وبالتالي العودة إلى الحياة الطبيعية هنا تبدو بعيدة المنال.