عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النيابة العامة المصرية تعلن عن جديد في قضية الاغتصاب الجماعي في فندق "فيرمونت"

من تظاهرة ضدّ الاغتصاب في مصر في عام 2014 (أرشيف)
من تظاهرة ضدّ الاغتصاب في مصر في عام 2014 (أرشيف)   -   حقوق النشر  AP Photo/Amr Nabil
حجم النص Aa Aa

أوقفت السلطات المصرية مشتبها به آخر في قضية الاغتصاب الجماعي لشابة بأحد الفنادق الكبرى في القاهرة، بحسب ما أعلنت الأحد النيابة العامة المصرية.

وفي القضية التي تعود وقائعها إلى عام 2014، يشتبه في قيام مجموعة من الأثرياء والمتنفذين بتخدير واغتصاب شابة في فندق "فيرمونت نايل سيتي" في العاصمة المصرية.

وقالت النيابة العامة في بيان إنها "أمرت بحبس المتهم محمد حافظ احتياطياً أربعة أيام على ذمة التحقيقات" بعد القبض عليه الجمعة.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي اللبنانية السبت توقيف ثلاثة مصريين متهمين في القضية نفسها في بلدة فتقا.

وكانت السلطات المصرية اعلنت الخميس القبض على رجل يشتبه بتورطه في القضية نفسها التي أثارت موجة غضب في مصر.

وظلت هذه الجريمة طيّ الكتمان إلى أن بدأت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تتحدّث عنها في تمّوز/يوليو الفائت، ومن بين هذه الحسابات واحد على إنستغرام يطلق على نفسه اسم "شرطة الاعتداء".

ووفقاً لهذا الحساب الذي يتابعه 170 ألف شخص، خدّر ستّة رجال فتاة واغتصبوها في الفندق الفخم.

وكانت النيابة المصرية أعلنت مطلع آب/أغسطس فتح تحقيق في اتهامات الاغتصاب هذه، بعد تلقيها "خطاباً من المجلس القومي للمرأة مرفقاً بشكوى قدّمتها فتاة إلى المجلس عن تعدّي بعض الأشخاص عليها جنسياً عام 2014 داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة".

وأعلن الفندق من جهته أنه أجرى تحقيقا داخلياً وأكد أنه لم يسبق أن أبلغت بهذا الحادث أي جهة في الفندق أو شرطة السياحة. وخلصت دراسة أجرتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة عام 2013 الى أن معظم المصريات تعرضن للتحرش الجنسي.