عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"جورج فلويد الفلسطيني".. غضب واسع ضد وضع جندي إسرائيلي ركبته على رقبة متظاهر

الجيش الإسرائيلي يعتدي على الناشط الفلسطيني خيري حنون
الجيش الإسرائيلي يعتدي على الناشط الفلسطيني خيري حنون   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ألقى جندي إسرائيلي ناشطًا فلسطينيًا أرضًا وجثا بركبته على رقبته وشل حركته في لقطات سجلت هذا الأسبوع خلال احتجاجات في منطقة شوفة شمال الضفة الغربية المحتلة، ما أثار غضبا واسعا في الأراضي الفلسطينية.

اعتاد الستيني خيري حنون على قيادة التظاهرات المتواصلة المناهضة للاستيطان. وجاءت الاحتجاجات التي شارك فيها على خلفية توسيع مستوطنة إسرائيلية.

والثلاثاء الأول من ايلول/سبتمبر على طريق محاذية لقرية شوفة بين مدينتي نابلس وطولكرم، تحولت مسيرة لبضع عشرات من المتظاهرين محاطين بالعديد من الصحافيين إلى شجار بينهم وبين الجنود.

ويبدو أن خيري حنون الذي كان يحمل علما فلسطينيا لامست يده جنديًا إسرائيليًا وهو يحاول انتزاع العلم من يده، فألقاه الجندي أرضا ممسكا به من رقبته ومحاولا تثبيته حتى شل حركته. وفي هذا الوقت كان الجنود يصرخون على الصحافيين بالعبرية "احوراه..احوراه" أي "الى الوراء" وهم يشهرون اسلحتهم تجاه المتظاهرين.

وكان جندي آخر يصيح بالعبرية "اني يوريه" أي "سأطلق النار". وأطلقوا قنابل دخانية لتفريق الحشد، وفقا لفريق وكالة فرانس برس في المكان.

وقال مصور فرانس برس "إن المسعفين فقط أنقذوا حنون من بين أيديهم".

وشبّه الفلسطينيون ما حدث لخيري حنون بما حدث للأمريكي من أصول افريقية جورج فلويد الذي قتل في 25 ايار/مايو بعدما جثا شرطي أبيض بركبته على رقبته لعدة دقائق في مينيابوليس. وأدى ذلك لاندلاع احتجاجات واسعة في أنحاء الولايات المتحدة.

ونشر صائب عريقات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية مقطع الفيديو على تويتر وقال "هكذا أصاب جنود الاحتلال بوحشية الحاج خيري حنون الذي كان يحاول الدفاع عن أرضه".

وأضاف "في غضون ذلك يحتفل الاسرائيليون في أبو ظبي"، في إشارة إلى الزيارة غير المسبوقة التي قام بها وفد إسرائيلي الاثنين والثلاثاء إلى الإمارات العربية المتحدة في إطار تطبيع العلاقات بين هذه الدولة وإسرائيل.

وأكدت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، أن "مثل هذه الأعمال" من بين "الأسباب الرئيسية" لـ "التوترات في المنطقة".

والثلاثاء، قال الجيش الإسرائيلي في رسالة لوسائل الإعلام عبر تطبيق" واتساب"، إن "فلسطينيا معروفًا بأنه محرض قام مرارًا وتكرارًا بدفع ضابط بالجيش من أجل استفزازه".

وأضاف الجيش أن الجنود حاولوا إيقافه وأجبروا على "تقييد يديه" .

وأشار إلى أنهم قدموا العلاج الطبي في الموقع لخيري حنون، وأن القائد في الموقع أظهر"ضبط النفس في ظل هذه الظروف".