عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تونس: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي أودى بحياة رجل أمن في سوسة

محادثة
 صورة من الأرشيف،  نساء يتظاهرن أمام البرلمان التونسي في تونس العاصمة: لا لعودة مجرمي داعش في تونس.
صورة من الأرشيف، نساء يتظاهرن أمام البرلمان التونسي في تونس العاصمة: لا لعودة مجرمي داعش في تونس.   -   حقوق النشر  Ons Abid/ Ons Abid
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة أعماق الدعائية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش إن التنظيم أعلن مسؤوليته الإثنين عن الهجوم الذي نُفذ يوم الأحد في مدينة سوسة السياحية في شرق تونس وأودى بحياة أحد عناصر الحرس الوطني.

واكتفى تنظيم الدولة الإسلامية بإعلان مقتل أحد أفراد القوات الأمنية في الهجوم الذي نفذه "مقاتلون" من داعش بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد، هاجم رجال في سيارة عناصر من الحرس الوطني قرب منطقة القنطاوي السياحية في مدينة سوسة بسكين، ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة آخر بجروح خطيرة.

وأكدت وزارة الداخلية "القضاء على الإرهابيين الثلاثة" (بينهم شقيقان) في"تبادل إطلاق النار". وتقول السلطات إنهم لم يكونوا معروفين لديها.

وأُلقي القبض على سبعة أشخاص خلال التحقيق، وفقأث لإعلان الحرس الوطني، بينهم زوجة أحد الإرهابيين وشقيقا آخر ورجل يشتبه في أنه المجنِّد.

ويأتي الهجوم الجديد على الشرطة في المدينة التي سبق أن شهدت هجوما داميا هز البلاد في العام 2015، بعد ثلاثة أيام على تولي الحكومة الجديدة الحكم إثر توتر سياسي شهدته تونس.