عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. بريطاني يحول السيارات الكلاسيكية إلى صديقة للبيئة بمحرك "كهربائي"

كاديلاك تعود لعام 1904
كاديلاك تعود لعام 1904   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعادت شركة لوناز البريطانية، بث الحياة من جديد، في مجموعة من السيارات الكلاسيكية، من خلال إجراء تعديلات عليها لتصبح سيارات "خضراء"، صديقة للبيئة.

وقد تبنت الشركة إجراء إضافات وتحديثات على سيارات جاغوار ورولز رويس، كإضافة الواي فاي، وإمكانية التحكم إلكترونياً ببعض أجزائها، ونظام صوت جديد، وحتى نظام الملاحة "GPS"، هذا بالإضافة إلى بطارية يمكن استخدامها للتجول لمسافة 400 كم بعد كل عملية شحن.

وقد استلهم ديفيد لورينز، وهو مؤسس مشارك في "شركة لوناز"، هذه التعديلات من يوم زفاف الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، حيث شاهدهما يغادران حفل الزفاف في سيارة جاغوار "E-Type" كهربائية، فراودته فكرة حول إمكانية امتلاك سيارة جميلة وفخمة، وتتوفر فيها كافة العناصر التي تخول صاحبها قيادتها بشكل يومي.

وهنا قرر لورينز أن يعتمد على السيارات الكلاسيكية المتهالكة، وأن يجري عليها تعديلاته، لتصبح موضع ثقة عند أصحابها.

وقال:"لدي سيارة رائعة، استخدمتها في حفل زفافي، وأريد أن أقدمها لابنتي عندما تصبح في عمر يخولها القيادة، ولا أعتقد أنها سترغب بقيادة سيارة تسير بالبنزين".

وقد تعاون لورينز مع جون هيلتون، الذي عمل سابقا في شركة رولز رويس وفريق رينو فورمولا 1، لتطبيق فكرته، وإطلاق شركة لوناز، وقد بدءا سويا بإجراء تعديلات على سيارات، في محاولة للحفاظ على كلاسيكيتها، مع جعلها صديقة للبيئة تعمل بواسطة الكهرباء.

وبحسب لورينز، فإن هذه السيارات هي الأجمل عبر التاريخ، وبهذه التعديلات، فإن من يقودها سيشعر بالمتعة، دون تأنيب الضمير.

viber