عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل ضغط سفير بكين لدى لندن فعلاً على زرّ إعجاب يخصّ فيديو إباحي؟

مقر تويتر في سان فرانسيسكو الأميركية
مقر تويتر في سان فرانسيسكو الأميركية   -   حقوق النشر  AP Photo/Jeff Chiu
حجم النص Aa Aa

طالبت سفارة الصين في لندن "تويتر" بفتح تحقيق في صحة وَضع السفير علامة "إعجاب" ("لايك") على مقطع فيديو إباحي، وهو ما اعتبرته السفارة نتيجة قرصنة الحساب الرسمي للسفير.

وكان المقطع الإباحي موجوداً الأربعاء لأكثر من ساعة ضمن قسم المنشورات التي وضع عليها السفير ليو شاومينغ علامة "إعجاب"، مما أثار موجة عارمة من التعليقات الساخرة من مستخدمي شبكة "تويتر".

واتهمت السفارة في بيان أصدرته الأربعاء بتوقيت لندن "بعض الناشطين المعادين للصين" بأنهم "عمدوا من منطلق حقدهم إلى استهداف حساب السفير على تويتر، مستخدمين طرقاً حقيرة لانتحال" هويته.

وأضافت السفارة "ندين هذا التصرف بشدة، وقد أخطرنا تويتر بالواقعة ونحتفظ لأنفسنا بحق اتخاذ إجراءات إضافية".

ودعت السفارة "تويتر" إلى "فتح تحقيق شديد الدقة"، وإلى "أخذ هذه القضية بجدية كبيرة"، آملةً في "ألاّ يصدّق المستخدمون هذه المعلومات المغلوطة وألاّ يروِّجوها".

وامتنع تويتر عن التعليق على بيان السفارة الصينية.

ويُعتبر ليو شاومينغ من الدبلوماسيين الصينيين أصحاب التصريحات الأكثر تشدداً وعنفاً، وهو لا يتوانى عن إعطاء مقابلات للصحافة الأجنبية دفاعاً عن مواقف حكومته.

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة "تويتر" محظورة في الصين، وكذلك المواد الإباحية.

غير أن عدداً من الدبلوماسيين والصحافيين في وسائل الإعلام الحكومية الصينية فتحوا في السنوات الأخيرة حسابات على "تويتر" لنشر آرائهم ومواقفهم. وأنشأ ليو شاومينغ حسابه على الشبكة في تشرين الأول/أكتوبر 2019، وبات لديه نحو 85 ألف متابع.