عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: نتنياهو يعلن اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع البحرين

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة اتفاقا لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين، بعد شهر من اتفاق شبيه جرى التوصل إليه مع دولة الإمارات.

وأعلن نتانياهو في بيان نشر بالعبرية "مواطنو إسرائيل، يسرّني أن أبلغكم بأنّه في هذا المساء، توصلنا إلى اتفاق سلام آخر مع دولة عربية اخرى، البحرين. هذا الاتفاق يضاف إلى السلام التاريخي مع دولة الإمارات العربية المتحدة".

وبحسب بيان ثلاثي صدر عنهما وعن الولايات المتحدة، فإن الاتفاق ينص على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، في خطوة تاريخية هي الثانية في أقل من شهر بعد اتفاق مماثل بين الإمارات والدولة العبرية

ومن جهته علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على اتفاق التطبيع، وغرّد على حسابه موقع تويتر "اختراق تاريخي جديد اليوم".

وقال "إنّ صديقينا الكبيرين إسرائيل والبحرين توصلا إلى اتفاق سلام".

وتتشارك إسرائيل والبحرين، ودول إقليمية أخرى، في مواقف متقاربة تجاه إيران، وتتهم المنامة طهران باستخدام شيعة البحرين ضدّ النظام الملكي القائم.

البحرين: التطبيع مع إسرائيل "مصلحة لأمن المنطقة واستقرارها"

اعتبر مستشار العاهل البحريني للشؤون الدبلوماسية ووزير الخارجية السابق الشيخ خالد آل خليفة أن اتفاق تطبيع علاقات بلاده مع إسرائيل "يصب في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها".

وقال المسؤول الرفيع المستوى في أول تعليق بحريني رسمي على اتفاق تطبيع العلاقات الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب "إعلان إقامة العلاقات بين مملكة البحرين وإسرائيل يصبّ في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها"، مضيفا أن الاتفاق "يوجه رسالة إيجابية ومشجعة الى شعب اسرائيل، بأن السلام العادل والشامل مع الشعب الفلسطيني هو الطريق الأفضل والمصلحة الحقيقية لمستقبله ومستقبل شعوب المنطقة.

وسيقوم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني بتوقيع "إعلان السلام" خلال مراسم توقيع الاتفاق بين الإمارات واسرائيل في البيت الأبيض في 15 أيلول/سبتمبر الحالي، بحسب البيان المشترك.

وجاء في البيان أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجرى اتصالا بالعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس الوزراء الإسرائيلي "اتفقوا خلاله على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين".

وقال البيان إنّ هذه الخطوة "تاريخية تجاه تحقيق السلام في الشرق الأوسط، حيث أن الحوار والعلاقات المباشرة بين المجتمعين الفاعلين، والاقتصادين المتقدمين من شأنه أن يبني على التحول الإيجابي الحالي في الشرق الأوسط، وأن يدعم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة".

وأكد البيان أن "جميع الأطراف ستستمر في جهودها لتحقيق حل عادل وشامل للنزاع الإسرائيلي - الفلسطيني، ولتمكين الشعب الفلسطيني من إطلاق جميع إمكانياته وعلى أكمل وجه".

والبحرين حليفة رئيسية للولايات المتحدة في المنطقة ومقر الأسطول الخامس، وتقيم روابط قوية مع جارتها السعودية التي يرى محللون أنه من الصعب ان تكون البحرين أقدمت على هذه الخطوة من دون مباركة من الرياض