عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متظاهرو السترات الصفراء يعودون إلى الاحتجاجات مجددا رغم جائحة كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
متظاهرو السترات الصفراء يعودون إلى الاحتجاجات مجددا رغم جائحة كورونا
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

استأنفت حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية، المناهضة للحكومة في فرنسا تظاهراتها من خلال تنظيم سلسلة من الاحتجاجات والمسيرات في شوارع باريس والعديد من المدن الفرنسية الأخرى. الحركة الاحتجاجية كانت قد توقفت على خلفية الإغلاق الذي فرضته السلطات الفرنسية خلال إجراءاتها للحد من انشار فيروس كورونا المستجد.

وتعتبر احتجاجات هذا السبت الأولى من نوعها منذ مارس-أذار الماضي، حيث اعتبرها البعض اختبارا للرئيس إيمانويل ماكرون ورئيس وزرائه الجديد جان كاستيكس.

إحدى المتظاهرات قالت: "أنا أشارك في تظاهرات السترات الصفراء منذ البداية لأننا لم نعد نتمتع بالحرية، ولم نعد نمتلك القدرة الشرائية. الكل متذمر".

وأكد متظاهر آخر: "نواصل الخروج إلى الشارع لأننا بحاجة إلى أن نُسمع أصواتنا. حاولنا أن نكون أكثر لطفا مع مطالبنا واليوم النتائج لم تتحقق، الأمور تزداد سوءًا".

وعلى ما يبدو فقد منحت محافظة الشرطة في العاصمة باريس تصريحا بتنظيم مظاهرتين على مسافة من جادة الشانزلزيه، الأولى في ساحة "لا بورس" والثانية في ميدان فاجرام غير بعيد عن الشانزليزيه. وحسب مصادر أمنية، فقد تمّ اعتقال حوالي 154 شخصا، وظلّ 27 منهم رهن الاعتقال لمزيد من الاستجواب. وكانت الشرطة قد رجحت مشاركة أكثر من 4 آلاف متظاهر في باريس، على خلفية مشاركة محتجين من حركة "بلاك بلوك".

يذكر أن حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية كانت تنظم مسيرات احتجاجية كل سبت، وذلك لمدة 70 أسبوعًا حتى بدأت حالة الإغلاق لمكافحة وباء كوفيد-19.