عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع أعداد محتجي السترات الصفراء واشتباكات محدودة مع قوات الأمن

Access to the comments محادثة
تراجع أعداد محتجي السترات الصفراء واشتباكات محدودة مع قوات الأمن
حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

اندلعت اشتباكات محدودة يوم السبت في الأسبوع الثلاثين على التوالي لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا مع تراجع عدد المتظاهرين بفارق كبير عن ذروته في نوفمبر-تشرين الثاني.

وعرض التلفزيون الفرنسي صورا لعدد قليل من المتظاهرين يرشقون عربات الشرطة بمقذوفات في ضاحية درانسي قرب شمال باريس بينما استخدمت الشرطة قنابل الغاز ومدافع المياه ضد المتظاهرين في مدينة مونبلييه بجنوب البلاد. وشهدت مدينة ديجون بوسط فرنسا اشتباكات أيضا.

وذكرت الحكومة الفرنسية أن 10300 شخص تظاهروا في أنحاء البلاد مقارنة بنحو 9500 شخص يوم السبت الماضي. لكن العدد منخفض بفارق كبير عن ذروة الاحتجاجات في نوفمبر-تشرين الثاني وديسمبر-كانون الأول حين خرج ما يقدر بنحو 300 ألف شخص إلى الشوارع أيام السبت في احتجاجات أسفرت في كثير من الأحيان عن أعمال عنف وتخريب واسعة النطاق في العاصمة باريس.

واندلعت احتجاجات السترات الصفراء بعد غضب عام ضد رفع ضرائب الوقود، ثم ارتفع سقف المطالب الشعبية حيث انتقد المتظاهرون سياسة الحكومة وتدني القدرة الشرائية لدى الطبقات الفقيرة والمتوسطة.

للمزيد:

ما علاقة السترات الصفراء بالملثمين السود؟

هل ستتحول حركة السترات الصفراء إلى ثورة؟