عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعين وزير خارجية مالي السابق مختار وان رئيسا للحكومة الانتقالية

محادثة
euronews_icons_loading
زير خارجية مالي السابق مختار وان رئيسا للوزراء الانتقالي
زير خارجية مالي السابق مختار وان رئيسا للوزراء الانتقالي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

عين الرئيس المالي المؤقت باه نداو، الأحد وزير الخارجية السابق مختار وان رئيسا للحكومة في المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، مما قد يفتح الطريق أمام الدول الجارة لرفع العقوبات المفروضة على باماكو بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح في أغسطس آب بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

واشترطت دول الجوار تعيين رئيس وزراء مدني لرفع العقوبات التي فرضتها بعد يومين من انقلاب 18 أغسطس- أب والذي يقول المجلس العسكري بأنه لم يتسبب في وقوع إصابات.

وفي 13 سبتمبر الجاري، أعلن المجلس العسكري الحاكم في مالي، تحديد الفترة الانتقالية بـ 18 شهرًا على أن تجري في نهايتها انتخابات لتولي إدارة مدنية حكم البلاد.

ومن المقرر أن يعلن وان عن تشكيلته الحكومية الجديدة، يوم الثلاثاء.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "الإيكواس" قد اشترطت مقابل رفع العقوبات المفروضة على مالي، غداة الانقلاب الذي أطاح بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، تعيين وزير أول مدني.

وشغل رئيس الحكومة الجديد البالغ من العمر 64 عامًا، منصب وزير الخارجية بين عامي 2004 و 2011 أثناء رئاسة أمادو توماني توري.

ومنذ العام 2016، شغل مختار وان منصب ممثل السلام والأمن في الاتحاد النقدي لغرب إفريقيا. وينحدر رئيس الحكومة المؤقت من منطقة بيدي في وسط مالي، وهي المنطقة الأكثر تضررًا من الهجمات المسلحة والعنف العرقي الذي عصف بالبلاد لسنوات.

viber