عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سجن أسترالي بتهمة الاعتداء على امرأة مسلمة حامل

محادثة
صورة أرشيفية للشرطة الاسترالية
صورة أرشيفية للشرطة الاسترالية   -   حقوق النشر  Rob Griffith/AP
حجم النص Aa Aa

حُكم على رجل أسترالي بالسجن لمدة ثلاث سنوات، بعدما لَكَمَ امرأة حامل وداس عليها في هجوم يشتبه بأنه معاد للإسلام.

وهاجم ستيب لوزينا (44 عاما)، رنا الأسمر (32 عاما)، في سيدني في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وكانت السيدة، حاملا في الأسبوع الثامن والثلاثين آنذاك، مع أصدقائها في مقهى عندما دخل لوزينا واقترب من طاولتهم وطلب منها المال، وعندما رفضت ، شرع في اعتداء "شرس" عليها متلفظا بكلمات دينية، وفقا للدعوى القضائية.

وقال ممثلو الادعاء إنه صرخ "أنتم أيها المسلمون دمرتم أمي" قبل أن ينحني ويضرب السيدة على الأرض.

قام بضربها 14 مرة على الأقل وضرب رأسها من الخلف قبل أن يتمكن زبائن آخرون من حملها بعيدًا عنه.

وأثار مقطع فيديو أمني للهجوم غضب الناس في جميع أنحاء أستراليا.

ووصف القاضي كريستوفر كريجي الهجوم في وقت سابق بأنه هجوم "شرير ومؤسف" من رجل "مريض بشكل واضح".

وقال يوم الخميس "كاد الاعتداء أن يسبب ضررا جسيما للضحية وطفلها الذي لم يولد بعد".

وقالت رنا الأسمر للمحكمة في أيلول/سبتمبر إنها شعرت بأنها مستهدفة بسبب دينها وتخشى على حياة طفلها وحياتها.

وأضافت قائلة: "لو لم يتدخل أحد، لكنت قُتلت.. لقد اتخذت قرارًا واعيا بإبعاد بطني عن لكماته، أردت حماية طفلي".

وأصيبت السيدة بجروح طفيفة وأنجبت طفلاً بعد ثلاثة أسابيع من الهجوم.

لكن المحكمة وصلتها دعوى تفيد بأن السيدة عانت من صدمة دائمة منذ ذلك الحين، بما في ذلك مخاوف من الظهور علناً وكيفية توضيح ذلك الهجوم لأطفالها الأربعة.

وقالت السيدة الشهر الماضي "الخوف من الإسلام يجب أن ينتهي، العنف ضد المرأة يجب أن يتوقف".

وأشار القاضي إلى أن ستيب لوزينا تم تشخيص حالته بأنه مصاب بمرض انفصام الشخصية وكان يعاني من "صراع طويل الأمد مع مرض عقلي".

viber