عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الانتخابات الأميركية: استطلاع جديد للرأي يظهر تقدّم بايدن على ترامب برقمين

ترامب وبايدن
ترامب وبايدن   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أظهر استطلاع جديد للرأي قامت به مؤسسة لانغر للأبحاث لصالح شبكة "آي بي سي نيوز" الأميركية تقدّم المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية، جو بايدن، على خصمه الجمهوري، دونالد ترامب.

ويشير الاستطلاع، الذي يأتي قبل نحو 3 أسابيع فقط من موعد الاقتراع، إلى تقدم بايدن برقمين على خصمه السياسي، الرئيس الحالي، ترامب، ويشير إلى أن أزمة كوفيد-19 وطريقة إدارتها أثرت بطريقة سلبية على الأخير.

وتقول صحيفة "واشنطن بوست" إن الرئيس الأميركي لم ينجح بتقليص الفارق الذي كان موجوداً أساساً بعد استطلاعات سابقة، رغم أن الفترة الماضية تخللتها المناظرة الأولى مع بايدن، ورغم المناظرة التي أقيمت بين نائبي الرئيس، مايك بنس وكامالا هاريس.

ويظهر الاستطلاع، الذي أجري بمشاركة 879 ناخباً، أن الناخبين الأميركيين المسجلين يفضلون بايدن على ترامب بنسبة 53% إلى 41% بينما يفضل الناخبون المحتملون بايدن بنسبة 54% مقابل 42% فقط يفضلون ترامب.

إدارة أزمة كوفيد-19

وأثرت كيفية إدارة الأزمة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا بشكل مباشر على نتائج الاستطلاع، حيث قال ثلثا المشاركين إن ترامب فشل في اتخاذ التدابير اللازمة لاحتواء انتشار كوفيد-19.

ولا يثق 62% من المشاركين فيما يقول ترامب بشأن الفيروس مقابل 21% فقط يظنون أن الرئيس يسيطر على الأزمة بشكل كامل.

ويرفض 58% من المشاركين أسلوب إدارة ترامب للأزمة ويخشى 73% منهم من أن يصابوا هم أو أحد أفراد عائلاتهم بالفيروس (بعضهم قال إنه بالفعل أُصيب).

النساء يفضلن بايدن

ويفضل 59% من المشاركات بايدن مقابل 36% يفضلن ترامب وهو أكبر حاجز تقدم لمرشح على آخر بين الناخبات منذ عام 1976. أما بالنسبة للمشاركين من الرجال، فيتقاسم المرشحان تفضيلاتهم بنسبة 48% لكل منهما.

وعلى الرغم من إصابته بكوفيد-19، إلا أن 59% من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون بأنه قادر على ممارسة مهامه الرئاسية بشكل طبيعي.

viber