عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طحالب سامة وراء نفوق حيوانات بحرية في أقصى الشرق الروسي

محادثة
طحالب سبيروجيرا في مياه بحيرة بايكال
طحالب سبيروجيرا في مياه بحيرة بايكال   -   حقوق النشر  أ ف ب بواسطة RUSSIAN ACADEMY OF SCIENCES' LIMNOLOGICAL INSTITUTE IN IRKUTSK / OLEG TIMOSHKIN" -
حجم النص Aa Aa

أظهرت نتائج أولية لتحقيقات أجرتها السلطات الروسية الإثنين أن نفوق أعداد كبيرة من الحيوانات البحرية على سواحل شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى الشرق الروسي خلال الأسابيع الأخيرة مرده إلى أسباب طبيعية متصلة بطحالب مجهرية سامة.

وقال نائب رئيس أكاديمية العلوم الروسية أندري أدريانوف في تصريحات أوردتها وكالات أنباء روسية "أنا متأكد أننا أمام ظاهرة طبيعية على نطاق واسع، لكنها ليست نادرة في كامتشاتكا".

وأشار إلى أن تحاليل لعينات من المياه "لم تظهر مستويات تركيز مرتفعة سوى لـ (طحالب مجهرية من نوع) جيمنودينيوم" تنتج "توكسينات (سامة) تؤثر على اللافقريات".

ولهذه الطحالب السامة أيضا خصائص "تتوافق مع الظواهر السريرية المسجلة من حالات غثيان وقيء وإسهال" لدى راكبي الأمواج والأشخاص الذين يسبحون في هذه المياه، وقد تحدث هؤلاء أيضا عن حروق في العينين.

واستبعد العالم الروسي فرضية أن تكون هذه الحالات ناجمة عن التلوث الصناعي من المواقع العسكرية الكثيرة في شبه الجزيرة.

وكان سكان في كامتشاتكا قد لاحظوا في الأسابيع الأخيرة وجود كميات كبيرة من الحيوانات البحرية النافقة على شواطئ شبه الجزيرة الواقعة في المحيط الهادىء، كما عانوا حروقا وحالات غثيان عند الاحتكاك بالمياه أو الاقتراب منها.

viber