عاجل
euronews_icons_loading
سكان قرية تيرير يحتمون في قبو مبنى من القصف

بدآت الدموع تنهر من عيني تاتيانا باشايف حين بدأت قذائف تسقط على قرية ترتر الواقعة في مقاطعة ترتار على الجانب الأذربيجاني بالقرب من الحدود مع اقليم ناغورني قره باغ، والتي لم تترك لها الوقت الكافي للجوء إلى سرداب للاحتماء.

وقالت المرأة البالغة من العمر 56 عاما في البلدة الواقعة على بعد سبعة كيلومترات من خط المواجهة بين الجيشين الأذربيجاني والأرميني "أنا خائفة جدا". وأضافت "لم يحذرنا أحد من أن الحرب على وشك أن تبدأ".

بدأ القتال بين الطرفين في 27 أيلول/سبتمبر الماضي في هذه المنطقة الجبلية من القوقاز وخلفت منذ ذلك الحين أكثر من 600 قتيل، وفقًا لتقارير غير مؤكدة.

تعيش تاتيانا باشايفا وأكثر من 20 من السكان الآخرين، معظمهم من كبار السن، منذ بداية التوتر في قبو تحت الأرض. وأجبر تبادل القصف المدفعي معظم المدنيين الذين لم يفروا على العيش تحت الأرض. هذه الأقبية ذات أرضيات من الحصى وجدران مقشرة أساسية للاختباء.

viber

No Comment المزيد من