عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز اعتداءات الطعن التي وقعت في فرنسا منذ 2015

محادثة
عملية طعن في فرنسا
عملية طعن في فرنسا   -   حقوق النشر  لويس جولي/أ ب
حجم النص Aa Aa

فيما يلي أبرز اعتداءات الطعن التي وقعت في فرنسا منذ العام 2015

في 2020

16 تشرين الأول/أكتوبر

قطع رأس أستاذ قرب باريس. الشرطة تطلق النار على المهاجم وتقتله. النيابة العامة تعلن فتح تحقيق بتهمة ارتكاب "جريمة مرتبطة بعمل إرهابي" و"مجموعة إجرامية إرهابية"، فيما تقول مصادر في الشرطة إن الضحية عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية.

25 أيلول/سبتمبر

رجل مسلح بساطور يهاجم شخصين ويصيبهما بجروح خطيرة في هجوم إرهابي مفترض أمام المقر السابق لأسبوعية تشارلي إيبدو الساخرة في باريس، بعد ثلاثة أسابيع على بدء جلسات محاكمة شركاء مفترضين لمنفذي الاعتداء الدامي على موظفي المجلة عام 2015.

4 نيسان/أبريل

لاجئ سوداني عمره 33 عاما يشن هجوما بسكين في بلدة رومان سور إيزير بجنوب شرق فرنسا، في وضح النهار ويقتل شخصين.

يتم توقيف المعتدي من دون مقاومة، ويفتح القضاء تحقيقا في بـ"ارتكاب جرائم قتل ومحاولات قتل على علاقة بمشروع إرهابي".

4 كانون الثاني/يناير

رجل يحمل سكينا يشن هجوما في حديقة جنوب باريس فيقتل رجلا كان يسير مع زوجته ويجرح شخصين آخرين قبل أن تقتله الشرطة.

يتولى محققو قضايا مكافحة الإرهاب التحقيق في أعقاب أدلة على أن الشاب ناتان سي. البالغ 22 عاما كان قد اعتنق الإسلام مؤخرا.

في 2019

3 تشرين الأول/اكتوبر

ميكايل هاربون، خبير الكمبيوتر البالغ 45 عاما في دائرة المعلومات في مركز شرطة باريس، يقتل أربعة من زملائه بسكيني مطبخ.

يستمر الاعتداء 30 دقيقة قبل أن يرديه أحد ضباط الشرطة. ويتبين لاحقا أن هاربون اعتنق الاسلام قبل نحو 10 سنوات وكان قريبا من التيار السلفي.

في 2018

12 أيار/مايو

حمزة عظيموف البالغ 20 عاما فرنسي من أصل شيشاني يطعن حتى الموت رجلا عمره 29 عاما في حي أوبرا المكتظ في باريس قبل أن يلقى مصرعه على يد الشرطة. يعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم.

في 2017

1 تشرين الأول/أكتوبر

تونسي عمره 29 عاما يقتل شابتين طعنا في محطة القطارات الرئيسية في مرسيليا (جنوب) قبل أن يرديه جنود. ويتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الاعتداء.

في 2016

26 تموز/يوليو

قتل كاهن عمره 85 عاما ذبحا في عملية احتجاز رهائن نفذها رجلان في كنيسة في سانت اتيان دو روفريه في شمال غرب فرنسا.

الشرطة تقتل الشابين البالغين 19 عاما، ويتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء قائلا ان المنفذين من "جنوده".

13 حزيران/يونيو

رجل عمره 25 عاما يقتل شرطيا وزوجته في منزلهما في ماغنانفيل غرب باريس أمام ابنهما الصغير.

شرطة التدخل السريع تقتل المهاجم بعد تبنيه على وسائل التواصل الاجتماعي الهجوم باسم تنظيم الدولة الاسلامية.

في 2015

26 حزيران/يونيو

مهاجم عمره 35 عاما يذبح رب عمله ويعلق رأسه المقطوع على سياج وبالقرب منه علمين إسلاميين في كانتان فالافييه بجنوب شرق فرنسا. ينتحر المهاجم لاحقا في زنزانته.

viber