عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركات سامسونغ وشاومي ووان بلس تسخر من شركة آبل

محادثة
إحدى نقاط البيع التابعة لشركة آبل
إحدى نقاط البيع التابعة لشركة آبل   -   حقوق النشر  Mark Lennihan/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

سخرت شركات سامسونغ، شاومي ووان بلس، وهي شركات مختصة في مجال الإلكترونيات من شركة آبل العملاقة بعد طرحها لهاتف أيفون 12 الجديد دون شاحن وسماعات الأذن. وكانت آبل قد طرحت في وقت سابق من هذا الأسبوع هاتفها الذكي الرائد الجديد أيفون 12 معلنة عن سياستها الجديدة، والمتمثلة في عدم تزويد الهاتف الجديد بجهاز شحن وسماعات أذن سلكية، وهو القرار الذي أثار سخرية شركات تنشط في مجال صنع وتسويق الهواتف الذكية.

وبعد وقت قصير من إطلاق أيفون 12، نشرت سامسونغ على صفحة الفيسبوك الخاصة بها صورة لمحول طاقة من صنع سامسونغ وجاء في المنشور: "إن غالاكسي الخاص بك يمنحك ما تبحث عنه. من أبسط الأمور كالشاحن إلى أفضل كاميرا وبطارية وأداء وذاكرة وحتى شاشة 120 هرتز على هاتف ذكي".

وقامت شركة شاومي بإجراء مماثل من خلال منشور على موقع تويتر حيث أكدت الشركة "لم نترك أي شيء خارج الصندوق مع ماي 10 تي برو". كما أشارت "وان بلس"، التي أطلقت هاتفها الرائد "وان بلس 8 تي" يوم الأربعاء، إلى أنه تم تضمين شاحن 65 مع الهاتف الجديد.

وعزت شركة آبل قرارها بعدم تزويد هاتفها الجديد بشاحن وسماعات أذن إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تقليل التأثير الكلي للهاتف الذكي على البيئة من خلال تقليل الانبعاثات، إذ تعتبر آبل أن هذه الخطوة ستُخفض أكثر من مليوني طن متري من انبعاثات الكربون سنويا، ولكن يعتقد عدد من عملاء آبل، الذين شعروا بالغضب أن الشركة تسعى لتوفير المال.

ويرى بعض الخبراء في مجال التكنولوجيا أن سخرية بعض الشركات من قرار آبل هي مسألة وقت فقط، فقد تحذو تلك الشركات حذو آبل وربما ستقوم بنفس الخطوة، فقد ذكر تقرير صدر في تموز/يوليو 2020 أن شركة سامسونغ كانت تفكر بالفعل في القيام بذلك، بدءًا من عام 2021.