عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يلمح إلى رغبته في طرد فاوتشي بعد الانتخابات وبايدن يقف في صف الأخير

محادثة
مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية وعضو خلية مكافحة فيروس كورونا أنتوني فاوتشي
مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية وعضو خلية مكافحة فيروس كورونا أنتوني فاوتشي   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

بعد أن كان الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد ترامب يحاول مجانبة الوضوح بشأن موقفه من كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، مدير المعهد الأمريكي للأمراض وعضو خلية مكافحة فيروس كورونا أنتوني فاوتشي، يبدو أنه قد حسم أمره وجاهر برغبته بطرد فاوتشي لحظة الانتهاء من يوم الانتخابات 3 تشرين الأول/ أكتوبر. لطالما خشي ترامب من انفجار بركان سياسي في وجهه قبل الانتخابات، بحال قرر عزل فاوتشي.

خلال تجمع حاشد في وقت متأخر الأحد في أوبا لوكا بولاية فلوريدا، أعرب ترامب عن إحباطه من استمرار تصدر حالات الإصابة بفيروس كورونا عناوين الأخبار، مما دفع بمريديه إلى الهتاف : "اطرد فاوتشي".

وهنا رد ترامب على الهتافات: "لا تخبروا أحداً ، لكن دعوني أنتظر قليلاً لما بعد الانتخابات"، وتشكر جمهوره على "النصيحة".

وينظر إلى هذا التصريح كأكثر تصريحات ترامب مباشرة فيما يتعلق بمدى جديته بشأن محاولته عزل فاوتشي من منصبه.

لماذا هذا التصعيد الآن؟

يأتي التصعيد الأخير في أعقاب توجيه فاوتشي انتقادات حادة مجدداً لاستجابة البيت الأبيض لفيروس كورونا.

ورفع فاوتشي من نبرته في وجه ترامب لأن الأخير تجاهل نصيحته لاحتواء الفيروس، وذكر الطبيب المرموق أنه لم يتحدث مع ترامب منذ أكثر من شهر.

وحذر فاوتشي من أن البلاد في طريقها نحو وضع صعب جداً مع دخول الشتاء إن لم يتم فعل المزيد قريبًا لإبطاء انتشار المرض.

وقارن فاوتشي بين مقاربة المرشحين للتعامل مع أزمة الوباء، فهو يعتقد أن المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن "يتعامل مع الأمر بجدية من منظور الصحة العامة" ، في حين أن ترامب "ينظر إلى الأمر من منظور مختلف" يؤكد على أولوية "الاقتصاد وإعادة فتح البلاد".

كيف رد البيت الأبيض على تصعيد فاوتشي؟

اتهم المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير فاوتشي بأنه قرر "ممارسة السياسة" قبل انتخابات يوم الثلاثاء.

وقال إن فاوتشي "من واجبه التعبير عن مخاوفه أو الضغط من أجل تغيير الاستراتيجية"، ولكنه عوضاً عن ذلك "يختار انتقاد الرئيس في وسائل الإعلام والإعلان عن ميوله السياسية".

وأكد دير أن ترامب يضع دائمًا رفاهية الناس أولويته.

بايدن يقف في صف فاوتشي

من جهته دافع المرشح الديمقراطي جو بايدن عن الدكتور فاوتشي بعد كلام ترامب عن نيته عزله.

وغرد المرشح الديمقراطي للرئاسة يوم الإثنين:

نحتاج إلى رئيس يستمع بالفعل إلى خبراء مثل الدكتور فاوتشي

وسعى بايدن إلى إبقاء التركيز خلال حملته الرئاسية على الاستجابة الفيدرالية للوباء الذي أودى بحياة أكثر من 231 ألف شخص في الولايات المتحدة.

واستخدم ترامب الساعات الأخيرة من السباق الانتخابي لاتهام بايدن بالرغبة في إجبار البلاد على العودة إلى الإغلاق لمجابهة الفيروس.

بايدن يريد إغلاق بلدنا، ربما لسنوات. مجنون! لن يكون هناك أي إقفال. العودة العظيمة لأمريكا جارية !!!

إلا أن بايدن كان حريصاً على عدم اللجوء إلى مشروع إغلاق وطني جديد.

بديل فاوتشي لدى ترامب

اعتمد ترامب مؤخرًا على أخصائي الأشعة العصبية

سكوت أتلس -الذي يفتقر لخبرة وخلفية في الأمراض المعدية أو الصحة العامة، - كمستشار علمي رئيسي لشؤون الوباء.

أتلس كان من المشككين بجدوى ارتداء الكمامات وغيرها من الإجراءات المتفق عليها على نطاق واسع من قبل المجتمع العلمي لإبطاء انتشار الفيروس.

فاوتشي الأكثر مصداقية لدى الأمريكيين

أظهر استطلاع أجرته مؤسسة Kaiser Family Foundation في أيلول/ سبتمبر أن 68٪ من الأمريكيين لديهم قدر كبير أو قدر لا بأس به من الثقة في فاوتشي بخصوص المسائل المتعلقة بالفيروس، مقارنة مع 52٪ من الأمريكيين الذين يثقون ببايدن في هذا الإطار و 40٪ فقط يثقون بترامب.