عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تدعو إلى اتفاق شراكة "جديد" عبر الأطلسي بعد الانتخابات الأميركية

Access to the comments محادثة
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس   -   حقوق النشر  Petros Karadjias/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تمنّت برلين انتخابات رئاسية منصفة و"سلمية" للولايات المتحدة الثلاثاء، وفق ما أفاد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، مشيرا إلى أن بلاده ستسعى إلى اتفاق شراكة جديد عبر الأطلسي مع واشنطن بعد صدور النتائج.

وقال "نتمنى للأميركيين يوم انتخابات منصفا وجيدا وقبل أي شيء، سلميا. إنه اقتراع تاريخي سيحدد مسار ودور الولايات المتحدة في العالم".

وأشار ماس إلى ضرورة التوصل إلى "شراكة فعالة عبر الأطلسي" لحل مشاكل العالم. وتابع "نريد اتفاقا جديدا في ما يتعلّق بهذه الشراكة ونحن على استعداد للاستثمار في المستقبل كشريك عبر الأطلسي للتعامل مع هذه القضايا العالمية معا".

وجاء بيان وزير الخارجية غير المألوف في ظل توتر العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة في عهد الرئيس دونالد ترامب.

ولطالما صب ترامب غضبه على ألمانيا لأسباب أبرزها عدم التزامها بهدف الإنفاق الدفاعي المتفق عليه ضمن حلف شمال الأطلسي وقطاع التصدير الألماني القوي.

كما أعرب نائب المستشارة الألمانية أولاف شولتز بشكل منفصل عن أمله بأن يشهد الأميركيون "مستقبلا يميزه التصالح لا الانقسامات".

وقال إن ألمانيا "على الدوام بجانب أولئك الذين يعملون باتّجاه الحرية ونظام عالمي قائم على القواعد والقيم والتعددية".

وفي أول اتصال هاتفي أجرته مع ترامب منذ وصل إلى السلطة في 2016، تعهّدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالتعاون معه شرط احترامه القيم الديموقراطية.

viber