عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الآلاف يوقعون على عريضة لمقاطعة المنتجات التركية

Access to the comments محادثة
دعوات لمقاطعة البضائع التركية
دعوات لمقاطعة البضائع التركية   -   حقوق النشر  Emrah Gurel/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

وقع آلاف الأشخاص على عريضة تنص على مقاطعة البضائع التركية، في خطوة للاحتجاج على السياسة الخارجية التي يتبعها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقد حصلت العريضة التي نشرها موقع change.org. على نحو 9331 توقيعاً حتى صباح الثلاثاء.

وهاجمت العريضة، سياسات إردوغان، ومساعيه لتعزيز العلاقات مع منظمات وصفتها بـ "الإرهابية"، كحركة "حماس"، وفصائل مسلحة سورية.

كما تأتي الحملة ردا على حملة أخرى بدأها إردوغان قبل أسابيع، لمقاطعة النتائج الفرنسية، بسبب تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن الإسلام، وقال وقتها الرئيس التركي بأن نظيره الفرنسي بحاجة إلى فحص قدراته العقلية، وهو ما دفع فرنسا إلى استدعاء سفيرها في أنقرة.

وقال إردوغان في مطالبته داعميه : "كما يطالبون بعدم شراء سلع تركية في فرنسا، فإنني أدعو جميع المواطنين، إلى عدم شراء السلع الفرنسية".

وتحتل فرنسا المركز العاشر في سلم الموردين على تركيا، وهي سابع أكبر سوق للسلع التركية، بحسب معهد الإحصاء التركي، ومن بين أهم الواردات الفرنسية السيارات، حيث تعتبر من الأكثر انتشارا في تركيا.

وجاء في العريضة : "المواطنون الفرنسيون يدافعون عن مبادئ الحرية والمساواة والإخاء، وهذا ما يحرص إردوغان على ألا يحصل شعبه عليه.. لن نحارب الكراهية بمزيد من الكراهية، ولن نسعى للاستفزاز".

وأضافت : "الإرهابيون يعملون بتمويل يحصلون عليه من دول صديقة للإرهابيين، كتركيا، وسنستخدم أدواتنا القوية والفعالة وغير العنيفة، لخفض تمويل إردوغان، حتى لا يتمكن من قطع رؤوسنا مرة أخرى".

كما جاء فيها:"بالتوقيع على هذه العريضة، نؤكد أننا لا ندعم سياسة إردوغان الخارجية، ونتعهد بعدم شراء منتجات صنعت في تركيا، حتى تتوقف عن التحريض على كراهية المسلمين للمسيحيين".

وقد حظرت أو حدت كل من السعودية وأرمينيا واليونان، من بيع منتجات تركية.

viber