عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية يسخر من الانتخابات الأميركية

Access to the comments محادثة
المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلاية علي خامنئي في طهران. 2020/09/01
المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلاية علي خامنئي في طهران. 2020/09/01   -   حقوق النشر  مكتب المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية/أ ب
حجم النص Aa Aa

سخر المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي من الانتخابات الرئاسية الأميركية، ووصفها ب"الاستعراض"، في وقت يتواصل فرز الأصوات في الولايات المتحدة دون نتيجة حاسمة، فيما أطلق الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب معركة قضائية ضد منافسه جو بايدن.

وجاء في رسالة نشرت ليل الأربعاء الخميس على حساب خامنئي على "تويتر" بالإنجليزية: "يا له من استعراض! يقول أحدهما إنها الانتخابات الأكثر تزويرا في تاريخ الولايات المتحدة. ومن يقول ذلك؟ الرئيس الأميركي الحالي".

وتابعت التغريدة: "خصمه يقول إن ترامب ينوي تزوير الانتخابات. هذه هي الانتخابات الأميركية والديمقراطية في الولايات المتحدة".

والجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة خصمان منذ أكثر من أربعين عاما، وحصل تصعيد كبير بينهما خلال العام الفائت، ما أثار الخشية من وقوع نزاع عسكري مرتين منذ حزيران/يونيو 2019، على خلفية توتر في الخليج وبسبب الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني في 2015، الذي انسحب منه ترامب.

وخلال الانتخابات التشريعية الأخيرة في إيران، أعلنت الولايات المتحدة في شباط/فبراير عقوبات رمزية أساسا على خمسة مسؤولين إيرانيين، بعد استبعاد آلاف المرشحين الإصلاحيين أو المعتدلين من الاقتراع.

وفي حينها أعلن وزير الخزانة ستيفن منوشين، قبل أيام من الاقتراع الذي فاز به الإيرانيون المحافظون دون مفاجأة، أن واشنطن لن تقبل التلاعب بالانتخابات لتطبيق الأجندة الخبيثة للنظام الإيراني.

وقبل عشرة أيام من استحقاق الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر في الولايات المتحدة، اتهم مدير الاستخبارات الأميركية إيران ببعث رسائل إلكترونية، "لترهيب الناخبين والتحريض على اضطرابات اجتماعية وإلحاق الضرر بالرئيس ترامب".

وعلقت طهران وقتها بالقول إن الادعاء لا أساس له مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي، لتبرير السيناريو غير الديمقراطي الذي أعدت له مسبقا.